“مصاص الدماء” قادم - لغة العصر
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة               رئيس التحرير: نبيل الطاروطي

“مصاص الدماء” قادم


  

“مصاص الدماء” قادم

كانت البداية فى عام 2015، عندما قررت شركة Dotnod Entertainment البدء فى تطوير لعبة رعب وحركة جديدة من فئة ألعاب ممارسة الأدوار RPG ، تحمل اسم Vampyr أو “مصاص الدماء”، وقد بدأ تطوير اللعبة فعليًا فى عام 2016، بمشاركة فريق من استوديو التطوير التابع للشركة، مكون من 60 شخصًا، عمل أغلبهم فى مشروع الشركة السابق Life Is Strange.


“مصاص الدماء” قادم

ثم قررت الشركة زيادة فريق العمل إلى 80 شخصا. وفكر فريق التطوير فى البداية، أن يجعل أحداث اللعبة تدور خلال فترة الخمسينيات من القرن الماضى بالولايات المتحدة، ولكن مع التحاق مخرج السرد القصصى “ستيفان بوفيرجيه”، إلى مشروع تطوير اللعبة، ثم استبعاد هذه الفكرة لصالح جو أكثر رعبًا وغموضًا. وتقرر تركيز الأحداث على حقبة مطلع القرن العشرين بمدينة لندن، وتحديدًا عام 1918، المعروف بانتشار وباء الأنفلونزا الإسبانية بالمدينة. كما تمت الاستعانة بلوحات الرسام المعروف “فيل هيل” كمصدر إلهام أساسى استوحت منه اللعبة نمط الرسوم والخلفيات والمبانى وغيرها، لإضافة المزيد من الغموض لأجواء اللعبة.
وقد أجرت شركة Dotnod ، العديد من الأبحاث الميدانية حول بيئة وأجواء اللعب عن طريق زيارات لمدينة لندن، مع التقاط الصور لكل أجزاء وشوارع المدينة، ولكن نظرًا لأن مدينة لندن أعيد بناؤها بشكل كبير عما كانت عليه فى تلك الفترة، فقد استعان فريق العمل أيضًا بعدد هائل من كتب التاريخ، والوثائق المتعلقة بمنطقة وايت شابل، وميناء لندن، ومنطقة آيل أوف دوجز، وغيرها من المناطق التاريخية المعروفة خلال تلك الفترة الزمنية. كما استعان الفريق بمصادر أخرى أدبية واجتماعية للتعرف على طباع وشكل وملابس ونمط معيشة سكان لندن، وأيضًا مسلسلات Casualty 1900s وThe Knick التى تم اللجوء إليها كمصادر للمعلومات الطبية.


“مصاص الدماء” قادم

وفى أغسطس 2016، نجح فريق العمل فى تخطى أغلب المشكلات الأساسية التى اعترضت تطوير اللعبة، خاصة على منصة “إكس بوكس وان”، التى لم تكن قادرة على التجاوب مع متطلبات التشغيل العالية للعبة، وأصر فريق العمل على عدم تقديم أي تنازلات فى نسخة اللعبة على أجهزة “إكس بوكس وان”، وهو ما صعب المهمة، ولكن فريق التطوير نجح فى النهاية فى إخراج اللعبة بالشكل الأمثل عبر كل المنصات وأنظمة التشغيل.
وتعرضت اللعبة لاحقًا لمشكلات تقنية أخرى حالت دون إطلاقها فى الموعد المعلن مسبقًا بنوفمبر 2017، لتعلن الشركة تأجيل تدشين اللعبة حتى الربع الأول أو الثانى من العام الحالى عبر الحاسبات الشخصية التى تدعم نظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز، ومنصات بلاى ستيشن 4، وإكس بوكس وان.
وقد تولت شركة Focus Home Interactive مسئولية نشر وتسويق اللعبة، وأخرجها فيليب مورو، بينما تولت “فلورنتجيلوم” مهمة تصميم اللعبة، وكتب أحداثها “ستيفان بوفيرجيه”، والتوزيع الموسيقى “أوليفييهديريفيير، كما استعان فريق التطوير بمحرك ألعاب Unreal Engine 4 الشهير، مع استخدام تقنيات الإضاءة الواقعية، والمعالجة اللاحقة للصور، وأيضًا تقنية التقاط الحركة للوصول إلى أعلى مستوى جودة للرسوميات واقترابها من محاكاة الواقع بأقرب شكل ممكن.
تدور أحداث اللعبة الجديدة حول شخصية البطل جوناثان ريد، وهو طبيب يتحول إلى مصاص دماء، ويحاول التأقلم مع حالته الجديدة، التى تضعه فى حالة من التشتت بين وظيفته كطبيب أقسم على حماية المرضى، وبين طبيعته الجديدة المتعطشة لدماء البشر، ولذلك، فإن اللاعب غير مضطر طوال أحداث اللعبة لقتل الآخرين من أجل الوصول إلى نهاية الأحداث، وإن كان الاختيار موجودًا لديه، وتتيح اللعبة فكرة خيارات المحادثة Dialogue Options التى يمكن استخدامها لاصطياد الضحايا والتغذى على دمائهم، وهو ما يعيد للاعب قوته وحيويته، وأيضًا يساعده على ترقية شخصية البطل إلى مستويات أعلى تمنحه قدرات استثنائية وقوى خارقة جديدة، ويتم استخدام الأسلحة والقدرات الخاصة أثناء محاربة الأعداء.

“مصاص الدماء” قادم

تدور اللعبة فى إطار نمط العالم المفتوح، الذى يتيح حرية أكبر للاعب فى الاستكشاف والتنقل، حيث تم تقسيم مدينة لندن إلى أربع مناطق رئيسية، يمكن القضاء عليها جميعًا وفقًا لأفعال واختيارات اللاعب عبر مجريات الأحداث. ويرى اللاعب العالم من منظور الطرف الثالث Third-Person Perspective، ويقوم اللاعب بجمع المعلومات عن أهدافه من الضحايا والأعداء عن طريق دراسة وتغيير عاداتهم، وجمع الأدلة، والحفاظ على علاقات وطيدة مع 60 شخصًا من سكان لندن. ومن الممكن أن ينهى اللاعب كل الأحداث حتى آخر اللعبة دون قتل أحد، وهذا الاختيار يجعله يحتفظ بستاره أمام العالم الخارجى كطبيب، ولكنه فى المقابل لن يكون قادرًا تمامًا على تطوير قدراته الاستثنائية، وهو ما يجعله ضعيفًا مثل البشر فى أغلب المواقف، والعكس صحيح فى حالة قتل الكثير من الضحايا، حيث ينكشف غطاء البطل ويصبح معروفًا كمصاص دماء، وهو ما يصعب مهمته فى التنقل بحرية فى العالم الخارجي، وفى كل الأحوال، فإن اللعبة بها خيارات متعددة لنهاية القصة حسب الاختيارات التى يقوم اللاعب والقدرات التى يمنحها للبطل.


“مصاص الدماء” قادم

يحصل اللاعب أيضًا على إمكانية حمل الأسلحة اليدوية، مثل المنشار، والمسدس، وغيرها ويمكنه القيام بحركات قتالية مختلفة، مع إمكانية تشكيل مجموعات من الضربات المتتالية والمتنوعة Hit Combos، ويستطيع البطل محاربة مصاصى الدماء الأرستقراطيين المعروفين باسم Ekon، أو مصاصى الدماء الذين يسكنون المجارىSkals، أو مصاصى الدماء الأكثر قوة الذين يشبهون المستذئبين Vulkod، وأيضًا مجموعة Nemrod الذين يصطادون غيرهم من مصاصى الدماء، وجماعة Guard of Priwen وهى جماعة سرية تستهدف التخلص من كل مصاصى الدماء. ويمتاز اللاعب بقدرته على التأقلم مع كل سمات مصاصى الدماء المختلفة، والتطور، ليتشابه مع أى منهم فى قدرة محددة، أو أكثر، حسب تفضيلات اللاعب. كما يستطيع حمل أسلحة أى منهم أيضًا. ويستعين بالقدرات الخاصة التى يفضلها مثل الاختفاء، وتسلق الأماكن العالية، واستخدام الظلال للاختباء، والمرور عبر الشقوق الضيقة وغيرها من القدرات.


“مصاص الدماء” قادم

وقد بدأت شركة Dotnod فى قبول طلبات الشراء المسبق للعبة عبر الإنترنت، حيث يحصل حاجزو اللعبة قبل إطلاقها على محتوى إضافى مجانى قابل للتحميل DLC يعرف باسم The Hunters Heirlooms ، الذى يتضمن أسلحة وأزياء خاصة غير متوافرة فى اللعبة الأساسية. وقد أكدت شركة Focus Home Interactive المسئولة عن النشر، أنها سوف تعتبر اللعبة ناجحة فى حال بيع مليون نسخة، إلا أنها أوضحت، أنها سوف تحقق أرباحًا فى حالة بيع نصف هذه النسخ فقط. وللترويج للعبة بشكل أفضل، قامت الشركة بإطلاق سلسلة فيديوهات مكونة من 4 حلقات حول كيفية تطوير اللعبة، بدءًا من يناير 2018، حيث سيتم تقديم عرض الجزء الرابع والأخير فى الخامس من يونيو المقبل، وهو نفس يوم إطلاق اللعبة رسميًا.
ومن الجدير بالذكر، أن لعبة Vampyr حصلت على جائزة أفضل لعبة من موقع GamesRadar عقب ظهورها فى معرض E3 2017 ، بجانب ترشيحها لجائزة GamesBeat لأفضل لعبة صاعدة تستعين بمحرك Unreal، وجائزة Game Critics Awards لأفضل لعبة ممارسة أدوار RPG.

عن الكاتب

كلمات البحث:
تامر الشاذلي

رابط دائم:
شارك

“مصاص الدماء” قادم

التعليق

  • تعرف على

    أفضل موسوعة عربية فى مجال التقنيات المعلوماتية في مصر والعالم العربي، وتقوم بنشر المعرفة المتكاملة والمستحدثة بكافة صورها حاليآ ومستقبلآ.

  • تابعنا على الفيس بوك

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الاهرام