تكنولوجيا المعلومات والاتصال وتنمية الإبداع مقالات اراء حرة - لغة العصر
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة               رئيس التحرير: نبيل الطاروطي

تكنولوجيا المعلومات والاتصال وتنمية الإبداع


  

تكنولوجيا المعلومات والاتصال وتنمية الإبداع

في العدد السابق ألقينا الضوء على نظرية الذكاءات المتعددة Multiple Intelligences Theory  لجاردنر، والتي تدور حول القدرات التسع للذكاء التي تتواجد جميعها لدى الفرد الواحد، وبنسب مختلفة ومتفاوتة، بحيث تعمل وتتفاعل مع بعضها بطرق تميل غالبًا إلى التكامل، ويستطيع كل فرد تطوير ذكائه بأبعاده المختلفة إذا توافر المناخ والبيئة التعليمية المناسبة.
وفيما يلى عرض موجز لبعض الأنماط من الذكاءات المتعددة.

الذكاء الرياضى / المنطقي Logical-Mathematical intelligence
يشير إلى القدرة على فهم الرياضيات والعلوم، واستيعاب المفاهيم المجردة، والتعامل مع الأرقام والرموز، والتفكير والتحليل المنطقي والرياضي وإجراء الحسابات الصعبة، وتمييز العلاقات والارتباطات والاستنتاج الاستقرائي والاستنباطي.

مظاهره
أسئلة المتعلم كثيرة لفهم الأسباب والنتائج “لماذا، ماذا لو؟.. إلخ”، كما أن لديه شعورًا بالحاجة لقياس الأشياء وتصنيفها وتحليلها. وهو يحب حل المشكلات بطريقته الخاصة. كما يفضل الألغاز والألعاب التي تتطلب تفكيرًا منطقيًا وإستراتيجيًا كـ “الشطرنج”. ومواده الدراسية المفضلة “الحساب والعلوم”. كما يحب القراءة في الرياضيات والبرمجة والطبيعة، ويتابع التطورات العلمية، ويهوى زيارة المتاحف العلمية ومعارض الاكتشافات والمخترعات الحديثة. ويفكر في المفاهيم المجردة بلا كلمات أو صور، ويمكنه البرهنة على صحة رأيه.

طرقه المفضلة في التعلم
يتميز بوضوح التوقيتات والتفاصيل المطلوبة لما يكلف به، ويقوم بتلخيص المعلومات، وتنظيمها في شكل كلمات أو رسوم توضيحية، ولديه شغف بتنفيذ الأبحاث والتجارب. ويحب تنويع الأنشطة وتجنب تكرارها، ويتصف بأنه مشارك إيجابي.

أمثلة على أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصال
في تنمية الذكاء الرياضي
يمكن لهؤلاء استخدام برامج معالجة النصوص والبريد الإلكترونى في كتابة ونشر مشروعاتهم، وتوظيف برامج الجداول الإلكترونية، وبرامج قواعد البيانات في أنشطة التعلم، واستخدام لغات البرمجة في تصميم البرمجيات.

الذكاء الموسيقي Musical-Rhythmic intelligence :
يرتبط بالمهارات الموسيقية من عزف وتلحين وحس موسيقى، واستماع للنغمات الموسيقية المختلفة.
ويشير إلى القدرة على الإحساس بنغمات وطبقات الصوت، وفهم وتركيب الأنغام، والإيقاعات، والأصوات، والإحساس بجودة النغم، واتساق الأصوات واللحن، وفهم البنية الموسيقية، والقدرة على تمييز درجة وشدة النغمة والأنماط الإيقاعية.

كيفية التعامل مع ذوى الذكاء الموسيقى وتنميته لديهم
تشجيع الطلبة على شرح المعلومات عن طريق غنائها أو تلحينها، واستخدام المؤثرات الصوتية الملائمة لشرح موضوع ما أو الاستعانة بأداة موسيقية عند تنفيذ مهمة ما.

أمثلة على أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
التي تنمى الذكاء الموسيقى
برامج تشغيل الفيديو والمسجلات الصوتية، وبرمجيات القراءة التي تربط بين الصوت والحرف، فمثلًا تطبيق sound cloud يتيح للمستخدم تحميل ما يستهويه من ألحان موسيقية، وأغان، وإتاحته على السحابة الإلكترونية للجميع في المجتمع الافتراضي، وتنزيل ما يريد حفظه على جهازه.

الذكاء الفضائى / الصورى- الذكاء الفراغى
Visual Spacial Intelligence:
ويعني قدرة الفرد على إدراك وتخيل واستيعاب العالم البصري المكاني بدقة، وإعادة تشكيله بصريًا ومكانيًا في الذهن أو على الورق، والقدرة على تصور الأشياء في الفضاء والتخطيط ثلاثى الأبعاد. ويعتمد هذا النوع من الذكاء على الحس البصري والقدرة على التخيل. ولديهم القدرة على إيجاد صور ذهنية للمفاهيم المجردة، ويلجأون إلى تصور كل شيء ذهنيًا وترجمته إلى أشكال جديدة. وهؤلاء المتعلمون يحتاجون لصورة ذهنية أو صورة ملموسة لفهم المعلومات الجديدة. ويميلون إلى معالجة الخرائط الجغرافية واللوحات والجداول. وتعجبهم ألعاب المتاهات، والفك، والتركيب. وينبغ الفرد المتميز في هذا الذكاء في الملاحظة، والتصوير، ومعرفة الأشكال، والأحجام، والألوان من واقع حساسيته البصرية تجاه الخطوط والأشكال والألوان والعلاقات بينها.

مظاهره
لدى الأفراد من هذا النوع أحلام يقظة أكثر من أقرانهم، ويفضلون الفيديو والصور وألعاب البازل والمتاهات، وقوة الملاحظة، والفنون، مثل: “الرسم والتلوين والنحت”. ويحبون الهندسة أكثر من الجبر، ولديهم قدرة على تمييز التفاصيل، والقدرة على تصور الأشكال أو الأفكار في خيالهم ووصفها. والقدرة على فك وتركيب الأشياء بسهولة، وتذكر الأماكن التي يزورونها، ويصلون إليها بسهولة، وفهم طرق العمل المرسومة المرافقة للألعاب والآلات.

تنمية الذكاء البصري
لتنمية الذكاء البصري، لابد من إثراء البيئة الصفية بالأفلام والخرائط وأشرطة الفيديو. وعلى المعلم الإكثار من الأسئلة التي تجعل الطالب يمعن في الخيال كالأسئلة الافتراضية التي تبدأ بماذا لو، وتصميم مهمات تحفز الطالب على استخدام المخططات والصور والفيديو والرسم. ويميل هؤلاء الطلاب إلى أن يروا ليفهموا، والاستمتاع في تعلمهم باللوحات التوضيحية والأشكال البيانية والخرائط والجداول والعروض والصور. وتتضح هذه القدرة لدى المهندسين والتشكيليين والمعماريين والمصممين، ومستخدمي الخرائط والملاحين في البحر والجو.

طرقهم المفضلة في التعلم
استخدام الوسائل البصرية كالخرائط والصور ومقاطع الفيديو، وحب الكتب التي تكثر فيها الرسوم والأشكال، ورسم لوحة يعبر فيها عما تعلمه، والتقاط الصور الفوتوغرافية أو تصوير أفلام الفيديو لما يتعلم، وتصميم الرسوم التوضيحية لشرح وتلخيص المعلومات، واستخدام الألوان والأكواد أثناء المذاكرة.

توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال
في تنمية الذكاء البصرى الفضائي
استخدام برامج الرسم وتحرير ومعالجة الصور، وبرامج الأبعاد الثلاثية، وبرامج الجداول الإلكترونية، وتوظيفها في رسم المخططات، وتطبيقات الخرائط الجغرافية الإلكترونية، وتطبيقات تعلم الرسم المتاحة على الويب، مثل: توظيف البرامج الكمبيوترية المختلفة في إعداد الوسائط المتعددة البصرية كالرسوم والصور المتحركة والثابتة الثنائية والثلاثية الأبعاد، وتوظيف البرامج الكمبيوترية المختلفة في إعداد ورسم الخرائط وحفظها في صورة رقمية، واستخدام الكاميرا الرقمية في التقاط الصور أو تصوير أفلام فيديو لما يتم تعلمه، ومعالجة الصور الرقمية، ومشاهد الفيديوهات، وإعادة تركيبها وعرضها باستخدام البرامج والتقنيات الإلكترونية المختلفة، واستخدام تطبيقات الآيباد المجانية في تعلم الجغرافيا، مثال:  Google Earth واستخدام البرامج الكمبيوترية في تصميم بوسترات ولوحات تعبر عما يرسمه الطلاب، والبحث عبر مصادر المعلومات المتاحة على الويب لتجميع صور وأشكال ورسومات ومعالجتها، وإعادة تجميعها في تصميم ابتكارى.
وللحديث بقية مع الذكاءات المتعددة.

شارك

تكنولوجيا المعلومات والاتصال وتنمية الإبداع

التعليق

  • تعرف على

    أفضل موسوعة عربية فى مجال التقنيات المعلوماتية في مصر والعالم العربي، وتقوم بنشر المعرفة المتكاملة والمستحدثة بكافة صورها حاليآ ومستقبلآ.

  • تابعنا على الفيس بوك

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الاهرام