المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حوار شامل لـ«لغة العصر»: بناء قدرات 16 ألف شاب ضمن المبادرة الرئاسية «رواد تكنولوجيا المستقبل» - لغة العصر
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة               رئيس التحرير: نبيل الطاروطي

المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حوار شامل لـ«لغة العصر»: بناء قدرات 16 ألف شاب ضمن المبادرة الرئاسية «رواد تكنولوجيا المستقبل»


  

المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حوار شامل لـ«لغة العصر»: بناء قدرات 16 ألف شاب ضمن المبادرة الرئاسية «رواد تكنولوجيا المستقبل»

>تحويل مصر.aspx'>مصر إلى مركز محوري في المنطقة لاستضافة البيانات
>مصر.aspx'>مصر تحتل المركز الـ14 في المؤشر العالمي لجاهزية الأمن السيبراني

>دمج الشمول المالي في خطة تطوير البريد المصر.aspx'>مصري ليكون الاختيار الأول للمواطن
>منظمات المجتمع المدني والشركات العاملة بالقطاع شركاء في خطة التحول نحو المجتمع الرقمي

>الشركات جاهزة لإطلاق خدمات الجيل الرابع للمحمول قريباً جداً
>المناطق التكنولوجية نواة لتوطين التكنولوجيا في ربوع مصر.aspx'>مصر

تقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بقيادة الوزير النشيط المهندس ياسر القاضي بتنفيذ عدد من مبادرات.aspx'>المبادرات التي تسعى من خلالها إلى إحداث طفرة كبيرة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات استنادا إلى خبراته الطويلة التي تمتد إلى أكثر من 30 عامًا في العمل العام والخاص قام خلالها بتطوير وتنفيذ استراتيجيات التحول التكنولوجي في مصر.aspx'>مصر ومنطقة الشرق الأوسط وافريقيا.
وشهد القطاع منذ توليه منصبه في سبتمبر 2015 تنفيذ عدد من المشروعات الكبرى لتطوير البنية التحتية، وتطوير الإطار التنظيمي لقطاع الاتصالات، وتنفيذ مبادرات تصميم وتصنيع الإلكترونيات، وتنمية صادرات الخدمات التكنولوجية، وبناء الكوادر الإبداعية المتخصصة، بجانب نشر المناطق التكنولوجية في محافظات مصر.aspx'>مصر المختلفة، وتنفيذ خطة تطوير البريد المصر.aspx'>مصري.. تأتي هذه مبادرات.aspx'>المبادرات في إطار جهود الدولة نحو التحول إلى مجتمع رقمي والعمل على زيادة معدلات النمو في القطاع وجعله في مرتبة متقدمة للمنافسة عالمياً. ويعد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من القطاعات الأكثر نمواً حيث وصلت نسبة النمو نحو 11.5 % خلال التسعة شهور الأولى من العام المالي 2016 /2017.
لهذا جاء الحوار مع المهندس ياسر القاضي، الذي تطرقنا خلاله إلى مناقشة استراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نحو التحول الرقمي التي تهدف إلى النهوض بجميع قطاعات الدولة وإنتاج المعرفة التكنولوجية من مصر.aspx'>مصر.
استهل المهندس ياسر القاضي حديثه بتأكيد تقديره لدور الصحافة المتخصصة المعنية بأنشطة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ودورها الفاعل في خدمة المجتمع وتنميته، باعتبارها شريكاً مهمًا في رفع درجة الوعي لدي المتابعين بأهمية التكنولوجيا في الحياة اليومية ولضمان مستقبل أفضل لمصر.aspx'>مصر على يد شبابها الواعد؛ وأكد دور منصات الصحافة في المشاركة المجتمعية الايجابية؛ وقدم الوزير التهنئة لمجلة «لغة العصر» صاحبة الريادة في مجال الاتصالات والتكنولوجيا بمناسبة مرور 17 عامًا على تأسيسها وصدور العدد المميز رقم 200.


م. ياسر القاضي

لغة العصر: كيف ترون مستقبل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؟
الوزير: شهد العالم في الفترة الأخيرة تغيرًا كبيرًا نتيجة لدمج الاتصالات والتكنولوجيا في مختلف نواحي الحياة ولمس العالم تأثير هذه الصناعة في بناء مجتمعات حديثة ومنتجة؛ ويرجع ذلك للدور المتنامي لهذا القطاع على مستوي العالم بصفة عامة والدولة المصر.aspx'>مصرية بصفة خاصة.
والحقيقة أن استراتيجية القطاع تعمل بشكل أساسي على دعم مسيرة التنمية الاجتماعية في المجتمع، فالقطاع يمثل قاطرة النمو في كل مجالات الحياة، وتستهدف بذلك البدء ببناء قاعدة من الكوادر الممكّنة تكنولوجياً في تخصصات مُتقدمة تدعم جهود التحول نحو مجتمع المعرفة والاقتصاد الرقمي. يأتي ذلك من خلال التعاون والتكامل مع مختلف قطاعات الدولة ويظهر هذا بقوة في مساهمة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل رئيسي في المحاور المختلفة لاستراتيجية مصر.aspx'>مصر 2030 للتنمية المستديمة.

لغة العصر: وكيف يتم تحقيق ذلك؟
الوزير:  نعتمد في عملنا على استراتيجية ذات رؤية محددة، وهي استراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وليست استراتيجية الوزارة فقط، ونستعين في تنفيذها بشراكات قوية مع الشركات العاملة في القطاع ومنظمات المجتمع المدني بهدف بناء قدرات كوادر تكنولوجية محترفة والتوسع في الاستثمارات لخلق فرص عمل جديدة للشباب وتنفيذ مبادرات من شأنها تنمية الصناعة والمشاركة في المشروعات القومية.


م. ياسر القاضي

لغة العصر: ما رؤيتكم لدور القطاع في زيادة الاستثمارات خلال الفترة الحالية؟
الوزير:  لدينا تطلعات إيجابية في هذا الاتجاه ونستهدف فتح أسواق جديدة لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصر.aspx'>مصرية وتصدير الخدمات التكنولوجية و”التعهيد”، وهناك العديد من الشركات العالمية الكبرى التي أبدت رغبتها بالوجود والاستثمار في مصر.aspx'>مصر سواء بإنشاء مقار جديدة لها في المناطق التكنولوجية التي تم افتتاحها أو التوسع في استثماراتها الحالية، التى تعتبر نواة لتوطين التكنولوجيا فى ربوع مصر.aspx'>مصر، هذا إلى جانب الفرص المتاحة من خلال بناء صناعة قوية في مجال تصميم وصناعة الالكترونيات بهدف جعل مصر.aspx'>مصر مركزًا إقليميًا متخصصًا يخدم المنطقة العربية وإفريقيا والشرق الأوسط.
ومصر.aspx'>مصر لديها خبرة في مجال تصميم الالكترونيات تستعين بها الشركات العالمية في دول عديدة مثل الصين والولايات المتحدة، وتعتبر مصر.aspx'>مصر من الأسواق الكبيرة الاستهلاكية للإلكترونيات بمختلف أنواعها مما يجعل لدينا ميزة تنافسية لجذب الكثير من الشركات العالمية ليس فقط كسوق ولكن كمصنعين أيضاً وأن تصبح مركزاً للتصدير لدول الشرق الأوسط وأفريقيا. ونحن نعمل وفق خطة من أهم مبادراتها بناء عدد من المناطق التكنولوجية لتوطين التكنولوجيا حيث تم الانتهاء من إنشاء منطقتي برج العرب وأسيوط، وجار العمل حالياً في منطقتي السادات وبني سويف، ومن المخطط بعد انتهاء العمل بهما البدء في تنفيذ منطقتي العاشر من رمضان وأسوان، وتجرى حالياً مفاوضات لإنشاء مناطق تكنولوجية في محافظتي بورسعيد والمنيا. ولدينا خطة طموح لإنشاء منطقة تكنولوجية في كل محافظات مصر.aspx'>مصر خاصة في ظل الإقبال الكبير من قبل المسئولين والشباب الواعد في المحافظات.

لغة العصر: سمعنا عن مراكز البيانات العملاقة، كيف يمكن أن تستفيد مصر.aspx'>مصر من هذه الصناعة؟
الوزير: نعمل على إنشاء وإدارة عدد من مراكز البيانات العملاقة التي نهدف من خلالها إلى تحويل مصر.aspx'>مصر إلى مركز محوري في المنطقة لاستضافة البيانات العملاقة وإنتاج القيمة المضافة من تحليلات هذه البيانات لخدمة قطاع الأعمال في مصر.aspx'>مصر وحول العالم. ونوفر مناخًا مناسبًا للمستثمرين لإقامة هذه الصناعة في مصر.aspx'>مصر من خلال نظام بيئي موثوق به، وآمن، وقابل للتطوير ومثال على ذلك أن شركة واحة السيليكون قد بدأت التعاون مع شركة نكست فان كلاود العالمية لإنشاء مجمع لمراكز البيانات العملاقة في المنطقة التكنولوجية في برج العرب بالإسكندرية على مساحة 60 ألف متر مربع.
وتستفيد شركات البيانات العملاقة من المزايا التنافسية الخاصة بمصر.aspx'>مصر ومن أهمها مرور عدد من الكابلات البحرية بمياهها، وتوفير قاعدة من الكوادر المحترفة تتخصص في التكنولوجيات المتقدمة المعنية بهذه الصناعة والعمل على وضع الأطر التشريعية الملائمة لتأمين الفضاء الالكتروني وحماية الخصوصية الرقمية. وتستخدم المؤسسات هذه المرافق لتخزين كميات كبيرة من البيانات عن بُعد واستضافة خدمات الحوسبة السحابية.


م. ياسر القاضي

لغة العصر: نود أن نتعرف من سيادتكم على آليات تنفيذ جذب الاستثمارات على أرض الواقع؟
الوزير:  تشجيع المستثمرين من خلال إصدار التشريعات والقوانين اللازمة وخلق المناخ الملائم الجاذب للشركات العالمية، وتوطين التكنولوجيا في جميع ربوع الوطن لجذب المزيد من الاستثمارات، وتوفير الآلاف من فرص العمل المميزة في المحافظات، وقد ساهمت الإجراءات التي اتخذتها الحكومة أخيراً ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي لتشجيع المستثمرين في توجيه استثماراتهم إلى الأسواق المصر.aspx'>مصرية فضلاً عما تشمله من مميزات تنافسية من أهمها الكوادر البشرية المؤهلة بالإضافة إلى التسهيلات التي أتاحها قانون الاستثمار، لذلك كان لدينا إصرار على تضمين القانون بندًا خاصًا للاستثمار بنظام المناطق التكنولوجية يتيح الحوافز والتسهيلات اللازمة للاستثمار بتلك المناطق ومنها عدم خضوع الأدوات والآلات اللازمة لمزاولة النشاط المرخص به للمشروعات الموجودة داخل المنطقة التكنولوجية للضرائب والرسوم الجمركية، بالإضافة إلى الحوافز الخاصة المنصوص عليها في القانون، وهو ما يؤكد للعالم اهتمام مصر.aspx'>مصر بتكنولوجيا المعلومات وتطبيقاتها، ومن الأشياء الداعية للتفاؤل انتاج أول محمول صناعة مصر.aspx'>مصرية قبل نهاية عام 2017.

لغة العصر: متي يتم العمل بترددات الجيل الرابع؟
الوزير: كل ما تعهدنا به للمواطنين والشركات تحقق وفي موعده، فالجيل الرابع “جاهز” بالفعل وحصل مشغلو الاتصالات الأربعة (الشركة المصر.aspx'>مصرية للاتصالات، وأورانج، وفودافون، واتصالات مصر.aspx'>مصر) على الترددات المتفق عليها. ويتولى الآن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات متابعة التنسيق بين الشركات لإعادة توزيع النطاقات الترددية فيما بينها بحيث تكون النطاقات الترددية الخاصة بكل شركة متجاورة وليست متفرقة كما هو الوضع الحالي؛ وبالتزامن يتم حالياً إجراء التجارب استعداداً لتدشين الخدمة بكفاءة.


المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات أثناء حواره لـ «لغة العصر»

لغة العصر: وماذا تقول للمواطنين الذين غيروا هواتفهم وينتظرون العمل على هذه الشبكة منذ فترة؟
الوزير: ندرك مدى اهتمام المواطن بسرعة البدء في الحصول على خدمات الجيل الرابع، وما يهمنا هو إتاحة هذه الخدمات بجودة عالية ولا نريد أي تقصير في هذا العنصر، ولهذا فنحن ننتظر انتهاء كل الترتيبات التي تقوم بها الشركات من أجل إطلاق الخدمة حتى يستطيع المواطن أن يلمس التطور في شكل الخدمة من حيث الحصول على سرعات غير مسبوقة للإنترنت وتغطية أفضل، وأود أن أشير إلى القيمة المضافة من طرح ترددات الجيل الرابع حيث ستسهم في رفع كفاءة الخدمات الحكومية وخدمات قطاع الأعمال المقدمة للمواطن، وستدعم القدرة على التوسع في مشروعات المدن الذكية، بالإضافة إلى دعم الحوسبة السحابية للشركات والمؤسسات، وبصورة عامة خطة الدولة نحو التحول الرقمي وبالتالي رفع مؤشرات مصر.aspx'>مصر في التقارير الدولية.

لغة العصر: ما العائد من حصول الشركة المصر.aspx'>مصرية للاتصالات على تراخيص تقديم خدمات الجيل الرابع؟
الوزير: قرر مجلس إدارة المصر.aspx'>مصرية للاتصالات التقدم بطلب الحصول على رخصة إنشاء وتشغيل وإدارة شبكات الجيل الرابع وتقديم خدمات المحمول، وأرى أن أهم ما مّيز تراخيص الجيل الرابع أنها أتاحت لجميع الشركات العاملة في قطاع الاتصالات المصر.aspx'>مصري فرصة العمل كمشغل متكامل ووضعت إطارًا تنظيميًا حديثًا يتيح للدولة والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات إقامة التوازن وتوفير مناخ صحي يضمن المنافسة الحرة ويتسم بالشفافية؛ والذي بدوره سيضمن تطوير البنية الأساسية للاتصالات، وتقديم أفضل خدمات شاملة للمواطنين وحماية حقوقهم، وبالتالي وضع أُسس قوية لبناء الحكومة الذكية.

لغة العصر: وماذا عن مبادرات “المجتمع الرقمي” للتيسير على المواطنين؟
الوزير: نقوم حالياً بتطوير تكنولوجي لمختلف قطاعات الدولة لتشمل الخدمات المقدمة للمواطنين، كما نقوم بإنشاء مراكز تكنولوجية متكاملة مصممة خصيصاً لكي تقدم مختلف الخدمات المجتمعية والحكومية للمواطنين ؛ ومنها خدمات الأحوال المدنية التي تُقدم من خلال البريد المصر.aspx'>مصري، بالإضافة إلى خدمات التوثيق والشهر العقاري، وفي الحقيقة نعمل بخطوات سريعة بالتعاون مع مختلف الوزارات والأجهزة والهيئات بالدولة لتنفيذ عدد من المشروعات ومبادرات.aspx'>المبادرات التي تأتي في إطار تحقيق استراتيجيتنا نحو التحول إلى المجتمع الرقمي وتطوير البنية التكنولوجية للحكومة المصر.aspx'>مصرية وتطبيق النظم الذكية في قطاعاتها المختلفة، وعلى رأسها العمل على تكامل قواعد البيانات القومية وتحديثها وتنقيحها.


مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة

لغة العصر: ماهي أوجه التعاون بين الوزارة وباقي أجهزة الدولة؟
الوزير: يوجد تعاون وتكامل مع مختلف قطاعات الدولة، من خلال عدد من المشروعات بهدف تطوير نظم العمل بها ومنها التعاون مع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء وعدد من مؤسسات الدولة في تنفيذ المشروع القومي لتعداد سكان مصر.aspx'>مصر، حيث يعتبر من المشروعات القومية التي ستسهم في بناء قاعدة بيانات متكاملة وصحيحة توفر معلومات دقيقة تتم الاستفادة منها في برامج الحماية الاجتماعية والإنمائية. والتعاون مع وزارة الاستثمار في تطوير دورات العمل بالهيئة العامة للاستثمار بهدف تطوير خدمات الاستثمار وتهيئة بيئة الأعمال ومساعدة الهيئة في الترويج لجذب الاستثمارات الأجنبية وتحفيز الاستثمار المحلي؛ هذا بالإضافة إلى التعاون في تطوير خدمات الإسكان والتمويل العقاري بالتعاون مع وزارة الإسكان والمرافق وهيئة المجتمعات العمرانية وصندوق التمويل العقاري.
وتسهم الوزارة ضمن مبادرتها في إطلاق العديد من البوابات الالكترونية الحكومية مثل (بوابة مصر.aspx'>مصر السياحية - بوابة هيئة الاستثمار، وبوابة مجلس الوزراء، البوابة الالكترونية لوزارة الهجرة وشئون المصر.aspx'>مصريين بالخارج البوابة الالكترونية لوزارة الشباب والرياضة، بوابة اتحاد الإذاعة والتليفزيون)، كما تم إطلاق بث مباشر لقنوات التليفزيون والراديو على شبكة الانترنت، كذلك التعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في مشروع ميكنة الحيازة الزراعية، وإصدار كارت ذكي للحيازة للفلاح يتضمن بيانات مدققة لاستمارات الحيازة لضمان وصول دعم الدولة للأسمدة ومستلزمات الإنتاج إلى مستحقيها؛ وتحديد الاستراتيجيات والسياسات الزراعية الخاصة بالحيازة الزراعية.

لغة العصر: ما الدور الذي تقوم به تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في كشف الفساد؟
الوزير: نعمل على بناء ودمج بين قواعد البيانات وهو أكبر مشروع في الدولة لتوفير معلومات وبيانات صحيحة ومدققة لمساندة متخذي القرار، وهو الحلم الذي يتحقق الآن بدعم كبير من السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي إيماناً من سيادته بدور القطاع في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، لذلك نسير بخطى ثابتة سريعة لإنجاز هذا المشروع وكذلك مشروع الشمول المالي، الذى نهدف من خلاله إلى تقليل نسبة الفساد إلى أقصى حد ممكن، هذا بالإضافة إلى البطاقة الذكية التي يمكن من خلالها تقديم أنواع الدعم المختلفة (تموين، خبز، صحة، طاقة، تكافل وكرامة) وباقة من الخدمات الحكومية للمواطن.

لغة العصر: في ظل الهجمات الإلكترونية التي تعرض لها العالم كفيروس الفدية «وانا كراي».. كيف يمكن حماية قواعد البيانات على مستوى الفرد والمجتمع؟
الوزير: بقدر الإيجابيات والعوائد الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن استخدام التكنولوجيا والانترنت، بقدر التحديات التي  تفرضها لتأمين البيانات والمعلومات والشبكات والحفاظ على الخصوصية، وهى قضية عالمية تتطلب تعاون إقليميًا ودوليًا على أعلى مستوى، وفي سبيل ذلك تم اتخاذ عدد من الخطوات الإيجابية، حيث صدر قرار رئيس مجلس الوزراء بتشكيل المجلس الأعلى للأمن السيبراني ممثل فيه جميع قطاعات الدولة ليتولى مسئولية إعداد استراتيجية وسياسات وبرامج وخطط تأمين البنى التحتية للاتصالات والمعلومات لجميع قطاعات الدولة بما تشمله من قطاعات حكومية والقطاع الخاص والبنوك والمؤسسات، وقد تم الانتهاء من إعداد استراتيجية الأمن السيبراني ومناقشتها وموافقة المجلس عليها ليتم رفعها إلى مجلس الوزراء لاعتمادها.
وفي ذات السياق نسعى حالياً لإصدار قوانين خاصة بالمجال الإلكتروني ومنها قانون التوقيع الإلكتروني والجريمة المعلوماتية، وآخر معني بالأمن السيبراني بالإضافة إلى التعاون مع أكبر المنظمات العالمية المتخصصة في مجال أمن المعلومات بهدف تنمية الكوادر التكنولوجية عملياً على كيفية التعامل مع الهجمات السيبرانية. ويوجد أيضاً استراتيجية للاستثمار في تأمين شبكات المعلومات والبيانات بجميع قطاعات الدولة واتاحة برامج حماية لكل الأنظمة والأجهزة عند إقامة المدن والمجتمعات الذكية، ويجدر الإشارة هنا إلى أن مصر.aspx'>مصر تحتل المركز الـ١٤ في المؤشر العالمي لجاهزية الأمن السيبراني الصادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات ٢٠١٧.
أما بالنسبة للهجمة الأخيرة لـفيروس «وانا كراي» وفيروس الفدية فلقد شهدت مصر.aspx'>مصر تأثيرًا محدودًا، وقد تم وضع عدد من الأسس والمعايير التقنية خلال اجتماع المجلس الأعلى للأمن السيبراني الذي عقد خصيصاً بهذا الشأن، وتم عمل إجراء استباقي بإصدار نشرة تعليمات تم توزيعها على مختلف الوزارات والأجهزة المعنية حول كيفية تعامل المؤسسات مع هذا الفيروس، مع تخصيص بريد الكتروني للتواصل مع المؤسسات والمواطنين وتقديم الاستشارات الفنية في حال التعرض لأي نوع من الهجمات الالكترونية، كما تم تشكيل غرفة عمليات لوضع خطط استباقية ومتابعة الموقف لحظياً.

لغة العصر: ما دور الوزارة في مجال ريادة الأعمال؟
الوزير: وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كان لها الريادة في الاستثمار في الشباب وتعميم مفهوم ريادة الأعمال بشكله الحديث في مصر.aspx'>مصر، خاصة الذي يستخدم أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بكثافة، ونحن نمتلك المقومات التي تسهم في النهوض بالشباب في جميع المجالات ومن أهمها توافر الإرادة السياسية. لدينا عدة برامج لصقل مهارات الشباب والاستعانة بهم في مختلف المجالات، ودعم أنشطة الابداع، حيث تعمل الوزارة حالياً على تنفيذ المبادرة الرئاسية “رواد تكنولوجيا المستقبل” لتدريب 16 ألف شاب بهدف بناء قدراتهم في تخصصات تكنولوجية مُتقدمة وذلك بالتعاون والشراكة مع كبرى المؤسسات والجامعات العالمية، هذا وسيتم منح الخريجين شهادات دولية معتمدة بالتنسيق مع الجامعات المصر.aspx'>مصرية وشركاء المبادرة.
ولدينا تجربة أثبتت نجاحها وهي ممثلة في مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمالTIEC” التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، ومقره القرية الذكية وبرامجه منتشرة في كل أنحاء الجمهورية. يهدف المركز من خلال برامجه المتنوعة إلى دعم وتشجيع الابتكار وريادة الأعمال، وحماية حقوق الملكية الفكرية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ونعمل الآن على نشر مراكز الابداع في المناطق التكنولوجية لإتاحة فرص العدالة الاجتماعية والتكنولوجية وقد تم بالفعل إنشاء مركزين في منطقتي برج العرب، وأسيوط، وقد افتتحهما السيد رئيس الجمهورية في ديسمبر الماضي.
ونحن نؤمن بأن الشباب هم ثروة مصر.aspx'>مصر الكبيرة خاصة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ولهذا قاننا نعمل من خلال منظومة متكاملة لدعم المبدعين أو رواد الأعمال تبدأ بالاحتضان وتشمل المساندة في توصيلهم بالمستثمرين من أجل إيجاد مصادر التمويل وعقد الشراكات لتحويل الأفكار إلى مشروعات قائمة ونقدم الدعم الاستشاري والفني والتسويقي لها؛ وأنشطتنا في دعم ريادة الأعمال والابتكار لا تتمركز في منطقة واحدة فقط فنحن توجهنا للمحافظات لإتاحة فرص عادلة للشباب للدخول في عالم التكنولوجيا واجتذاب الفرص المتميزة، ولقد تم اعتماد نظام جديد لاحتضان المشروعات التكنولوجية وهو نظام الحضانات الافتراضية، وأيضاً قمنا بإعداد مراكز محفزات للأعمال بالتعاون مع الجامعات. ويعد برنامج الحاضنات التكنولوجية بمركز الابداع التكنولوجي وريادة الأعمال من أبرز قصص النجاح في هذا الشأن على المستوى الإقليمي، حيث استطاع العديد من الشركات المحتضنة والناشئة أن تحقق نجاحات بارزة وحصل بعضها على جوائز وشهادات على المستوى المحلي والإقليمي والدولي. وتوسعت بعض هذه الشركات الناشئة التي تخرجت فى برنامج الحاضنات في أسواق أخرى، واستطاع عدد من هذه الشركات الانضمام أخيراً إلى محفزات أعمال وحاضنات مرموقة بوادي السيليكون بالولايات المتحدة.

لغة العصر: لماذا طالبتم بانعقاد مؤتمر «الراديو 2019” في مصر.aspx'>مصر؟
الوزير: هذا المؤتمر تستضيفه مصر.aspx'>مصر تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبرئاسة الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، ومن المنتظر حضور ما يقرب من 25 ألف متخصص ولمدة 45 يوماً، وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها عقد هذا المؤتمر الدولي المهم خارج حدود الدولة المنظمة له، ويعد هذا المؤتمر فرصة جيدة لبناء علاقات تعاون قوية بين الاتحاد الدولي للاتصالات والحكومة المصر.aspx'>مصرية.


وزير الاتصالات في زيادة لأحد مراكز الخدمات البريدية

لغة العصر : ما الإجراءات التي تتبعها الوزارة في تطوير البريد المصر.aspx'>مصري؟
الوزير: تم وضع خطة استراتيجية لتطوير البريد المصر.aspx'>مصري من خلال تحويل مكاتب البريد إلى مراكز خدمة مجتمعية متكاملة يتم من خلالها تقديم كل الخدمات المالية والبريدية والمجتمعية والحكومية للمواطنين بالشكل اللائق الذي يتواكب خدمياً مع ما يقدم في المكاتب البريدية في الدول المتقدمة، وتشمل الخطة التي يتم تنفيذها حالياً ثلاثة محاور رئيسية وهي: الارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين واستحداث خدمات جديدة، وتدريب احترافي للعاملين، وتهيئة البيئة الملائمة داخل المراكز.
وتقوم الهيئة القومية للبريد حالياً عبر مكاتبها المنتشرة في ربوع الوطن بتقديم خدمات الشمول المالي، كالدفع الإلكتروني، وإتاحة الخدمات المالية، ودفع فواتير الكهرباء والمياه، إلى جانب الخدمات المجتمعية كإعادة اصدار بطاقات الرقم القومي، بالإضافة إلى خدمات التوثيق القنصلي، ومن المقرر أن تكون هناك خطوات أوسع في خدمات الشمول المالي خلال الفترة المقبلة لتشمل توفير القروض الصغيرة ومتناهية الصغر حيث إن عنصر انتشار مكاتب البريد على مستوي الجمهورية يمكنه من الوصول لكل شرائح المجتمع ويؤهله للعب دور مهم في جهود الإصلاح الاقتصادي. هذا ومن المخطط الانتهاء من تطوير 800 مكتب بريد رئيسي على مستوى الجمهورية وتحويلها إلى مراكز خدمات بريدية متكاملة مع نهاية العام الحالي2017، ولدينا خطة طموح لجعل البريد المصر.aspx'>مصري الاختيار الأول للمواطن في مجال الشمول المالي وليصبح منصة لتقديم الخدمات الحكومية عن طريق الشباك الموحد.

لغة العصر: ما هي البصمة التكنولوجية لوزارة الاتصالات في مشروع المدن الذكية؟
الوزير: يتم حالياً إنشاء عدد من المُدن الذكية وهو نموذج موجود على مستوى العالم يعتمد على الذكاء التكنولوجي، فجميع المرافق (المياه، الصرف الصحي، النقل، البوابات الإلكترونية وغيرها) تعمل بطريقة أقرب إلى الأتوماتيكية وتكون ذكية، على سبيل المثال كل الأنظمة الخاصة بالمباني يتم التحكم فيها إلكترونياً مثل أنظمة الإنارة والتكييف والتأمين، وكذلك تتضمن كاميرات ذكية وهو جزء من المراقبة الالكترونية، بالإضافة إلى العدادات الذكية لاستهلاك الكهرباء والمياه، مع إتاحة خدمة إمكانية التحكُم عن بُعد للمواطنين؛ كما إن إشارات المرور ذكية تعمل الكترونياً. ومن المقرر تطبيق هذا النظام في العاصمة الإدارية الجديدة وثمانية مُدن جديدة تم التوجيه بإنشائها.
هذا بالإضافة إلى أنه سيتم التركيز في القاهرة والمحافظات الأخرى على إتاحة الخدمات الذكية من خلال الإحلال والتجديد في الشبكات.

لغة العصر: ما مدي تأثير استخدام إنترنت الأشياء على الاقتصاد الرقمي؟
الوزير: لا غني عن استخدام تكنولوجيا إنترنت الأشياء حيث أن لها دورًا مهمًا عند التحول إلى المُدن الذكية أو الاقتصاد الرقمي، لأننا نتحدث من خلال تطبيقات كثيرة ومختلفة عن التطبيقات الموجودة في الدول الأخرى، كما أن لدينا خصوصيتنا، وهي فرصة لجذب استثمارات كبيرة ودعم أفكار المهندسين الشباب وإبداعاتهم وتحويلها إلى حلول وتطبيقات تكنولوجية خاصة بإنترنت الأشياء تناسب الاحتياجات المحلية والإقليمية، كما أن مدينة المعرفة وهى أحد أهم المشروعات الاستراتيجية التي تنفذها الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، نموذج واقعي لاستخدام إنترنت الأشياء، حيث يتم خلالها استخدام أحدث تكنولوجيا المعلومات المتطورة بمختلف قطاعاتها، ومن المنتظر أن تضم مراكز للأبحاث والعلوم والابتكار وريادة الأعمال، بالإضافة إلى فروع لجامعات تكنولوجية ومراكز ومعاهد للتدريب التكنولوجي.


القاضي يتفقد أحد سنترالات المصرية للاتصالات

لغة العصر: ما دور الوزارة في مجال المسئولية الاجتماعية؟
الوزير: قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات له دور كبير في التنمية المجتمعية لخلق مجتمع دامج وممكن، وقد قامت الوزارة بإقامة العديد من مبادرات الشراكة مع شركات القطاع لتطويع الحلول التكنولوجية لخدمة الفئات الأكثر احتياجاً والمناطق والمهمشة والأولى بالرعاية وذلك للإسهام في تحقيق العدالة الاجتماعية الشاملة، وتيسير تقديم الخدمات التعليمية والصحية. وتنفذ الوزارة العديد من مبادرات.aspx'>المبادرات في التعليم، إلى جانب مبادرات.aspx'>المبادرات الخاصة بتيسير وتطوير الخدمات الصحية ومنها خدمة العلاج عن بُعد للمواطنين دون تحمل مشقة التنقل، بالإضافة إلى تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة عبر الاتاحة التكنولوجية لتيسير حصولهم على الخدمات التعليمية والصحية، وإتاحة برنامج خاص لهم يحمل عنوان “التدريب من أجل التشغيل” يعمل على تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من إكساب المهارات التكنولوجية وتساعد الوزارة على توفير فرص العمل المناسبة بالشراكة مع شركات القطاع. ويتم تدشين مسابقة سنوية تحت عنوان “تمكين” لتطوير البرمجيات وتطبيقات المحمول للأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك في إطار اهتمام الدولة بدمج وتمكين ذوي الإعاقة في المجتمع وجعلهم مواطنين فاعلين ومنتجين.


المهندس ياسر القاضي

عن الكاتب

مساعد رئيس التحرير

كلمات البحث:
الاتصالات
تكنولوجيا المعلومات
ياسر القاضي
المبادرات
التحول التكنولوجي
مصر
الشرق الأوسط
افريقيا
الجيل الرابع
المناطق التكنولوجية
مصر
الإلكترونيات
الخدمات التكنولوجية
الكوادر الإبداعية
مجتمع رقمي
النمو
الصحافة
لغة العصر
قاطرة
المحاور
المشروعات القومية
مبادرات
الاستثمارات
التعهيد
المخطط
العاشر من رمضان
وأسوان
بورسعيد
والمنيا
مراكز البيانات العملاقة
البيانات العملاقة
الكابلات البحرية
الفضاء الالكتروني
الخصوصية الرقمية
الكوادر البشرية
الشركة المصرية للاتصالات
وأورانج
وفودافون
واتصالات مصر
الترددات
الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
الشبكة
مؤشرات
والشهر العقاري
خدمات التوثيق
هيئة الاستثمار
مجلس الوزراء
البوابة الالكترونية
الهجرة وشئون المصريين بالخارج
الشباب والرياضة
اتحاد الإذاعة والتليفزيون
وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي
الحيازة الزراعية
الرئيس
عبدالفتاح السيسي
الفساد
البطاقة الذكية
تموين، خبز، صحة، طاقة، تكافل وكرامة
الهجمات الإلكترونية
وانا كراي
الفدية
التوقيع الإلكتروني
والجريمة المعلوماتية
بالأمن السيبراني
المنظمات
الأنظمة
ريادة الأعمال
TIEC
الراديو 2019”
البريد المصري
الاقتصاد الرقمي
بإن
محمد مختار

رابط دائم:
شارك

المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حوار شامل لـ«لغة العصر»: بناء قدرات 16 ألف شاب ضمن المبادرة الرئاسية «رواد تكنولوجيا المستقبل»

التعليق

  • تعرف على

    أفضل موسوعة عربية فى مجال التقنيات المعلوماتية في مصر والعالم العربي، وتقوم بنشر المعرفة المتكاملة والمستحدثة بكافة صورها حاليآ ومستقبلآ.

  • تابعنا على الفيس بوك

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الاهرام