رئيس تحرير لغة العصر في حواره مع "الدستور": إحياء الصحافة الورقية هدف المجلة خلال الفترة المقبلة ملفات حوارات - لغة العصر
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة               رئيس التحرير: نبيل الطاروطي

رئيس تحرير لغة العصر في حواره مع "الدستور": إحياء الصحافة الورقية هدف المجلة خلال الفترة المقبلة


  

رئيس تحرير لغة العصر في حواره مع "الدستور": إحياء الصحافة الورقية هدف المجلة خلال الفترة المقبلة

قال الكاتب الصحفي نبيل الطاروطي، رئيس تحرير مجلة "لغة العصر" إحدى إصدارات مؤسسة الأهرام، إنه سيستكمل مسيرة التطوير التي بدأها خلال فترة ولايته الأولى، التي نجح خلالها في قيادة المجلة إلى صدارة المشهد، بعدما نجحت في الوصول إلى مكانة متميزة بين مختلف أقرانها من المجلات والصحف المختلفة.

وأضاف الطاروطي خلال حواره مع «الدستور» أن المجلة بصدد تنظيم احتفالية ضخمة بمناسبة صدور العدد رقم 200 منها، مبينًا أن "لغة العصر" تبنت خلال الفترة الماضية مبادرة للتواصل والتدريب، انضم إليها ما يقارب من 3800 طالب، بهدف دعم المتميّزين منهم، مؤكدًا أن المجلة ستكون أول صحيفة رسمية تربط على صفحاتها بين الصحافة الورقية والرقمية عن طريق ما يعرف بالربط التفاعلي، وإلى نص الحوار:

◘ ولاية جديدة في رئاسة تحرير "لغة العصر"، ماهو تقييمك لفترتك الأولى؟
- نجحنا خلال الفترة الماضية في تبنّي برنامجًا للتطوير والتحديث، قدمنا من خلاله كل ما هو جديد للقارىء في مجال تكنولوجيا المعلومات، بجانب أننا تمكنا من الوصول بالجريدة إلى قطاعات الشباب، وذلك من خلال المبادرة التي أطلقناها للتواصل والتدريب مع طلبة الجامعات، والتي انضم إليها ما يزيد عن 3800، وهو عدد ليس بالقليل، وقريبًا سنضاعف تلك الأعداد، بجانب قيامنا بتنظيم حفلات تكريم للكتاب المتميزين في مجال "it"، إضافة إلى حلقات التطوير التي شهدتها المجلة من حيث المحتوى الصحفي المقدّم للجمهور.

◘ ماهو جديدكم لمجلّة لغة العصر خلال الفترة القادمة من مشروعات تطوير؟
- سنواصل الفترة المقبلة استكمال ما بدأناه من مشروعات تطوير، حيث سنتّجه لعقد سلسلة من الندوات والمؤتمرات، منها المؤتمر الدولي الخاص بأمن المعلومات، بجانب استكمال مشروعات التدريب الخاصة بالطلبة، وتنظيم ندوات للتوعية في مجال الاستخدام الآمن للسوشيال ميديا، بجانب مشروعنا الأهم فيما يعرف بالربط التفاعلي، وهو المتمثل في ربط المحتوى بالورقي.

◘ برأيك.. هل ترى المجلة قادرة على تقديم نوعًا جديدا من الصحافة الورقية؟
- كنا أول مجلة تقدم الربط التفاعلي عبر صفحاتها كما ذكرت سابقًا، وبدأت مؤسسة الأهرام في الالتفات إلى تجربة المجلة، بتعميمها على جميع إصدراتها المختلفة، حيث نحاول من خلالها مد أمد الصحافة الورقية، وبث الروح فيها من جديد، هذا إضافة إلى أننا نجحنا في استكتاب 32 كاتبًا من أشهر الكُتّاب في مجال تكنولوجيا المعلومات من مختلف الأطياف والفئات على الصعيدين المصري والعربي على رأسهم رأفت رضوان، محمد الألفي، عبدالعزيز البسيوني، وأحمد سامي البحيري وغيرهم.

◘ وماذا عن شأن الموقع الإلكتروني؟
- في عام 2014 عندما توليت رئاسة تحرير المجلة، وجدت مفاجأة في انتظاري، وهي أنه بالرغم من أن مجلة "لغة العصر" هي في الأساس مجلة اتصالات، غير أنها لم تكن تملك موقعًا خاصًا بها، وقمنا بتدشين موقع للجريدة، نجح بعد 3 سنوات في أن يتفوق، ويصبح هو الأول على جميع المواقع الموجودة بمصر، وذلك استنادًا إلى الإحصائيات التي أعلنها موقع "أليكسا".

◘ وهل هناك مشروع لإصدار موقع إلكتروني للمجلّة باللغة الإنجليزية؟
- لدينا مشروع سابق بالفعل، لكنه توقف بسبب حالة التقشف التي تعيش فيها المؤسسة، خاصة وأن الجريدة يعمل بها 8 محررين فقط، لكن مازالت الفرصة قائمة، سيتم تفعيلها عندما تتهيأ الفرصة، وخلال الفترة المقبلة ستشهد "لغة العصر" خطوات تطوير كبيرة، ستبدأ من خلال الاحتفالية الكبرى التي ننظمها بمناسبة صدور العدد 200 من الجريدة.

شارك

رئيس تحرير لغة العصر في حواره مع "الدستور": إحياء الصحافة الورقية هدف المجلة خلال الفترة المقبلة

التعليق

  • تعرف على

    أفضل موسوعة عربية فى مجال التقنيات المعلوماتية في مصر والعالم العربي، وتقوم بنشر المعرفة المتكاملة والمستحدثة بكافة صورها حاليآ ومستقبلآ.

  • تابعنا على الفيس بوك

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الاهرام