نظم المراقبة المستمرة باستخدام الدوائر التليفزيونية المغلقة - لغة العصر

نظم المراقبة المستمرة باستخدام الدوائر التليفزيونية المغلقة


  

نظم المراقبة المستمرة باستخدام الدوائر التليفزيونية المغلقة

مع تتزايد موجات العنف فى العالم، ومع ظهور أشكال جديدة للإرهاب، أثبتت نظم المراقبة المستمرة باستخدام الدوائر التليفزيونية المغلقة كفاءة عالية فى مكافحة الجريمة، وحماية المواطنين والممتلكات بكفاءة، وكشف وردع المخالفين، وخلق بيئة آمنة للمواطنين، ومعرفة وتحديد من يحتاج للمساعدة العاجلة وإسعافه فى الوقت المناسب،  وتتبع الأنشطة الإرهابية، وإثباتها بدلائل قطعية، والقبض على مرتكبيها، وكذلك فى كشف تجاوزات الأجهزة الأمنية أثناء تعقب المشتبه بهم.
وتعتمد العديد من المدن في جميع أنحاء العالم على نظم المراقبة بالكاميرات بعد أن أثبتت أنها توفر الأمن وتستعيد الإستثمارات خلال فترات قصيرة، ويتناول هذا المقال تعريفا بنظم المراقبة المستمرة، ومكوناتها، وخصائصها، وتاريخ تطورها، وأهم تطبيقاتها، وما تثيره من إعتراضات جماعات الحريات المدنية على ماتمثله هذه النظم فى التعدى على خصوصية الأفراد.   

تعريف الدوائر التليفزيونية المغلقة واستخدامها
تعرف الدوائر التلفزيونية المغلقة بأنها التقنية التى يتم فيها إستخدام كاميرات الفيديو فى إرسال الإشارات إلى مكان معين لتظهر صورة واضحة حادة التفاصيل عالية الجودة على عدد محدود من شاشات العرض، وهى تختلف عن البث التلفزيونى فى عدم الإرسال المفتوح، مع إمكانية استخدام المحاور اللاسلكية فى نقل الإشارات، وهى تستخدم فى المراقبة المستمرة فى المناطق التى تحتاج إلى مراقبة مثل البنوك والمنشآت العسكرية والأسواق، وفى المنشآت الصناعية تستخدم الدوائر التليفزيونية المغلقة فى ملاحظة بعض خطوات عملية التصنيع من غرفة مراقبة مركزية عندما  -على سبيل المثال - تكون هناك مخاطر على العاملين، كذلك تستخدم الدوائر التلفزيونية المغلقة فى مراقبة المرور فى مدن عديدة لكشف مناطق وأوقات الزحام وملاحظة الحوادث، وقد تعمل الدوائر التلفزيونية المغلقة طول الوقت أو عند الحاجة فى مراقبة حدث معين، وفى بعض الدوائر التلفزيونية الحديثة التى تستخدم تسجيلات الفديو الرقمى يمكن الاحتفاظ بتسجيلات ذات جودة عالية لعدة سنوات.
إن المراقبة المستمرة للعامة بإستخدام الدوائر التليفزيونية المغلقة شائعة الاستخدام فى العديد من دول العالم خاصة فى المملكة المتحدة التى يصل عدد كاميرات المراقبة فيها إلى مليونى كاميرا، نصف مليون منها فى العاصمة لندن وحدها، كذلك تغطى مدنا عديدة فى العالم بأعداد كبيرة من الكاميرات، مثل بكين وشيكاغو وهيوستن ونيويوك ودبى، ويلاحظ أن نسبة الجرائم قد تراجعت بشكل كبير فى هذه المدن.

خصائص ومكونات نظام الدوائر التلفزيونية المغلقة
لضمان الأمن وبناء مدن أكثر أمانا يجب أن تتوفر الخصائص الآتية فى نظام المراقبة بالدوائر التلفزيونية المغلقة:
    •    أن يكون النظام قابلا للتطوير والزيادة لتحقيق المتطلبات المستقبلية.
    •    إظهار صور عالية الجودة للكشف والتحديد الإيجابي الفعلى للاحداث.
    •    سهولة الاستخدام والتركيب.
    •    استخدام كاميرات ذات خصائص مناسبة للظروف البيئية المختلفة.

 ويتكون نظام المراقبة بالدائرة التلفزيونية المغلقة من الآتى:
1 -  كاميرات المراقبة التليفزيونية.
2 - الشبكة وقد تكون خطية، أو من الألياف الضوئية، أو خطية عريضة النطاق (دى إس إل)، أو لاسلكية.
3 - وحدة التحكم المركزية، وقد تكون جهاز تسجيل فيديو أو جهاز تسجيل فيديو رقميًا.
4 - شاشات العرض.
وفيما يلى توضيح لكل عنصر من مكونات نظام المراقبة.

أنواع كاميرات المراقبة
تتوفر أنواع عديدة من كاميرات المراقبة المستمرة منها الآتى:
1 -  أشباه الكاميرات أو الكاميرات المقلدة (الزائفه)، وهى ليست كاميرات حقيقية وإنما مستشعرات رخيصة الثمن ولا يمكن الحصول منها على تسجيلات.
2 - الكاميرات المخفاة وهى تشبه الأشياء العادية مثل ساعات الحائط حتى يصعب التعرف عليها.
3 - الكاميرات اللاسلكية وهى توفر المرونة فى تثبيتها فى المكان المناسب دون أسلاك توصيل، مما يسهل نقلها من مكان لآخر، وهى كاميرات صغيرة الحجم فى الغالب.
4 - الكاميرات السلكية وهى مناسبة لحالات التثبيت الدائم فى أماكن معينة.
5 - كاميرات المراقبة الليلية وهى مناسبة للأماكن ذات الإضاءة الخافتة والأماكن المظلمة، والصور المسجلة بالأبيض والأسود تكون شديدة الوضوح، وهذه الكاميرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء بواسطة موحدات إشعاع ضوئى ، ويمكنها التقاط الصور فى المناطق ذات الضوء الخافت، ويمكنها تسجيل الفيديو بجودة مقبولة فى الظلام الدامس، وبجودة عالية فى الضوء الخافت.
6 - كاميرات المراقبة المنزلية وهى مناسبة للاستخدامات داخل المبانى مثل مراقبة الأطفال فى أى مكان من المنزل، وفى تسجيل ما قد يحدث فى المنزل أثناء غياب الأسرة.

التقنيات الخاصة بكاميرات المراقبة:
1 -  الكاميرات العادية ويتم توصيلها بجهاز تحكم مركزى ( جهازتسجيل الفيديو عادى أو أجهزة تسجيل الفيديو الرقمية)، وتظهر إشارة  الفيديو على شاشات عرض متصلة بجهاز التحكم المركزى، وفى أنظمة المراقبة الحديثة يتم إنتاج جهاز تسجيل الفيديو مع شاشة العرض فى وحدة متكاملة، وتصل سعة جهاز تسجيل الفيديو الرقمى فى النظام المتكامل إلى إسبوعين من التسجيل المستمر.
2 - الكاميرات التى تعمل بواسطة بروتوكول الإنترنت
يتم توصيل الكاميرات الخاصة ببروتوكول الإنترنت بالشبكة مباشرة بواسطة نهاية توصيل إيثرنت، لأن كاميرا الإنترنت مزودة بخادم فيديو وبذلك يمكن مشاهدة الفيديو من الكاميرا مباشرة باستخدام كشاف الإنترنت، دون الحاجة إلى جهاز تسجيل فيديو رقمى أو كارت ضبط الفيديو، كذلك يمكن تحويل أى كاميرا عادية تستخدم فى دائرة تلفزيونية مغلقة إلى كاميرا إنترنتية بواسطة توصيلها بخادم فيديو إنترنتى، مع إمكانية عملها فى دائرة تلفزيونية مغلقة مع جهاز تسجيل فيديو رقمى فى نفس الوقت. كذلك يمكن تزويد النظام المتكامل الذى يحتوى على كاميرات عادية بكارت شبكة حتى يمكن توصيله على شبكة الإنترنت، وتتميز نظم المراقبة بواسطة كاميرات بروتوكول الإنترنت بإمكانية متابعة ماتنقله الكاميرا من أى مكان مرتبط بوصلة نقل البيانات السريعة بشبكة الإنترنت بشرط أن تكون الكاميرات متصلة بالشبكة بواسطة وصلات عريضة النطاق، مع التعرف على العنوان الإنترنتى للكاميرا.

نظم المراقبة المستخدمة فى تأمين وحماية الأعمال المتوسطة والصغيرة
يتزايد إقبال أصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة على نظم المراقبة المستمرة التى تضمن لهم حماية ممتلكاتهم وأعمالهم أثناء غيابهم عنها، ويمثل نظام المراقبة المتكامل ذو التقابلات البسيطة مع شبكة الإنترنت حلا مناسبا ورخيصا، ويستطيع صاحب العمل مراقبة المخازن والمصنع والمكتب من أى مكان فى العالم، كما يمكنه التحكم فى إتجاه وزاوية ميل الكاميرا وتحريكها رأسيا وكذلك التحكم فى درجة تقريب الصورة عن بعد بواسطة التليفون المحمول أو المساعد الشخصى أو الحاسب الشخصى.

التطورات الحديثة فى نظم المراقبة المستمرة
فى الأجيال الأولى من نظم الدوائر التليفزيونية المغلقة كانت الصور الناتجة عن الكاميرات قليلة الوضوح وباللونين الأبيض والأسود فقط، مع عدم إمكانية تقريب الصور أو تحريك الكاميرات، أما فى الأجيال الحديثة فقد أصبحت الكاميرات أصغر حجما، كما أن درجة الوضوح أصبحت عالية، بالإضافة إلى إنتاج الصور بالألوان الطبيعية لإظهار أدق التفاصيل، مع إمكانية ربط المحتوى بالحاسب الألى وبالتالى تتبع الأشياء، وهذه التقنية تسمى تحليل مادة الفيديو، وبها يمكن تمييز وتتبع الأشياء المتداركة وتتبعها من لقطة لأخرى.
تحليل محتوى الفيديو يمكن أن يتم على الأفلام المسجلة المخزنة فى الأرشيف، فمن الممكن البحث عن تصرف معين فى المادة الفيديوية المسجلة، كمثال على ذلك إذا عرف أن أحد المجرمين كان يركب سيارة صفراء فيمكن البحث عن كل الصور التى تحتوى على سيارات صفراء، كذلك يمكن أن يركز البحث على مواقف محددة مثل موقف وجود شخص فى منطقة معينة مدة زمنية مشبوهة، كمثال لذلك وقوف أحد الأشخاص بالقرب من ماكينة سحب النقود دون أن يستخدمها.
وفى أحوال الزحام يقتصر البحث على التصرفات المشبوهة مثل حركة شخص عكس حركة جموع المسافرين المغادرين للطائرة متجهين إلى صالة السفر، آو حركة شخص فى أحد الممرات أو الطرق المحظورة،  ويمكن تحديد مواضع الأشخاص.

إعتبارات خاصة بتخزين التسجيلات
يعتبر التخزين لمدد طويلة والأرشفة من العوامل التى تراعى عند تنفيذ أنظمة الدوائر التلفزيونية المغلقة، كما أن وسائط التسجيل مثل الشرائط التى يمكن إعادة إستخدامها خلال عملية التسجيل لفترات منتظمة تمثل عاملا آخر، وتضع هذه العوامل حدودا لتخزين البيانات. إن الغرض من التسجيل  هو مراقبة المنشآت لحمايتها، أما الغرض من الإحتفاظ بالتسجيلات لفترة من الوقت فهو محاولة التوصل إلى قرائن، كأن يتم مراجعة من تواجدوا فى المكان قبيل حدوث إحدى الجرائم، كذلك يمكن الرجوع إلى التسجيلات لإستخلاص ما تحتويه من معلومات تاريخية أوبحثية بعيدة المدى، ويتم الإحتفاظ بعينات من السجلات للمساعدة فى تفهم إتجاهات المجتمع فى الفترات الزمنية الخاصة بالتسجيلات. وبتطور وسائط التسجيل والتخزين الرقمية ومع الزيادة الكبيرة والمتلاحقة فى سعات وسائط التخزين الرقمية اتسعت مساحة تخزين التسجيلات لمدد زمنية طويلة.

إعتبارات الخصوصية من أهم التأثيرات السلبية لنظم المراقبة
معارضى نشر كاميرات المراقبة العامة يتعللون بأن نظم المراقبة المستمرة تقتحم خصوصية الأفراد، ويدعون أن هذه النظم قد ترفع معدلات الجريمة بدلا من خفضها، بينما يقول المؤيدون لنشر هذه الأنظمة بأن مجال المراقبة هو الأماكن العامة التى يجب أن يكون لحماية الأفراد وأمنهم الإعتبار الأول والأهمية القصوى.

أهمية تطبيق نظم المراقبة المستمرة فى مصر
تعانى مصر كغيرها من دول العالم من الإرهاب، ويستهدف الإرهابيون الأماكن السياحية بهدف ضرب الاقتصاد، ويتطلب ذلك أن تستعد بأقصى الحذر، وأن تتسلح بالعيون والآذان التى تكشف مبكرا أى محاولات تستهدف أمنها القومى وأمان مواطنيها وضيوفها من جموع السياح، لذلك يجب تزويد جميع الأماكن المستهدفة مثل الأسواق والمزارات السياحية والمنشآت العامة والمدن الهامة  والطرق وحدود الدولة بنظم المراقبة المستمرة.

عن الكاتب

كلمات البحث:
شارك

نظم المراقبة المستمرة باستخدام الدوائر التليفزيونية المغلقة

التعليق

  • تعرف على

    أفضل موسوعة عربية فى مجال التقنيات المعلوماتية في مصر والعالم العربي، وتقوم بنشر المعرفة المتكاملة والمستحدثة بكافة صورها حاليآ ومستقبلآ.

  • تابعنا على الفيس بوك

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الاهرام