‎"روسيا 2018"...مونديال الفانيلات مقالات اراء حرة - لغة العصر
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة               رئيس التحرير: نبيل الطاروطي

‎"روسيا 2018"...مونديال الفانيلات


  

‎"روسيا 2018"...مونديال الفانيلات

‎شركات الملابس الرياضية تنتظر مونديال "روسيا 2018" ليس لكونه شهر من المتعة الكر وية من النجوم اصحاب ما فوق ال"6 اصفار" والتنافس بين المنتخبات المتأهلة ، وانما من اجل رد الاعتبار لمنتجاتها بعدما حققت فانيلة لاعب منتخب-الهولندي.aspx'>المنتخب الهولندي اريين روبن نسبة مبيعات خلال منافسات البرازيل-.aspx'>مونديال البرازيل 2014 اذا تم بيع مليون ونصف المليون فانيلة خلال 10 ايام وهو رقم قياسي لم يحققه اي لاعب او منتخب او نادٍ. وبهذا يضيف روبن اللقب الثالث في حياته حيث كان الاول قبل سنوات بعدما قهر مرض السرطان واطلق عليه النجم « العائد من الموت» وكان اللقب الثاني أسرع لاعب في العالم، عقب تسجيله الهدف الخامس في مباراته أمام اسبانيا، ضمن افتتاح المجموعة الثانية في بطولة كأس العالم 2014 الجارية والتي انتهت بفوز الطواحين الهولندية بخمسة أهداف مقابل هدف. ويلغت سرعة كرة روبن37 كم/ساعة خلال هذا الهدف، ليحطم بذلك الرقم السابق والبالغ 35.7 كم \ الساعة والمسجل باسم الانكليزي ثيو والكوت. وكان روبن سجل الهدف الخامس عندما سبق كلاً من مدافعي المنتخب الاسباني قبل أن يواجه الحارس كاسياس ويناوره ليضع الكرة في المرمى في أسرع انطلاقة في التاريخ. وفكرة ارتداء الفانيلات في الملاعب بدأت عشوائياً في نهاية القرن التاسع عشر، حتى ان ألوان فانلات لاعبي الفريق الواحد اختلفت من لاعب الى آخر، وصولاً الى وضع الارقام على ظهر الفانيلات في 1928 كفكرة مبدئية قبل ان تعمم في 1939، ومن بعدها وضعت شعارات الاندية وأيضاً شعارات الرعاة والتي زادت من مداخيل الاندية، و أضيفت على فانيلة كل لاعب اسمه لتصبح خصوصية امتلاك فانيلة نجم بعينه أكثر منفعة مادياً للنادي. وأول مرة وضعت فيها أسماء اللاعبين على فانيلاتهم كان في المباراة النهائية لكأس المحترفين الانكليزية في 18 ابريل 1993، في تجربة أخذت فكرتها من كرة القدم الاميركية، وفي موسم 1993-1994 أصبح استخدام الاسماء على الفانيلات الزامياً في مباريات الدرجة الممتازة، وعممت الفكرة على مختلف دوريات العالم بعدما اعتمدها الفيفا في مونديال 1994 في الولايات المتحدة. اما الارقام على فانيلات اللاعبين، احتاجت الى 50 عاماً لكي ترى هذه الفكرة النور، أول مشاهدة لأرقام على فانيلات اللاعبين تعود الى يوم 25 اغسطس 1928 عندما استخدمها لاعبو ارسنال وتشلسي في الدوري الانكليزي، وكان لاعبو هذين الفريقين فقط من يستخدم الارقام، قبل ان يعممها الاتحاد الانكليزي على كل الفرق، ليصبح ارتداء اللاعبين فانيلات بأرقام أمرا اجباريا في العام 1933، في حين استخدمت الارقام لفريقين معاً في مباراة واحدة في المباراة النهائية لكأس انكلترا عام 1933 بين مانشستر سيتي وايفرتون، حيث ارتدى لاعبو الاخير الارقام من 1 الى 11، والمان سيتي الارقام من 12 الى 22. واستخدم الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» في العام 1954 الارقام في كل مسابقاته، لكن في مونديال 1958 نسي البرازيلي.aspx'>الاتحاد البرازيلي ارسال لائحة بارقام لاعبيه، ما دفع الحكم الاوروغواني لورينزو فيليتزيو الى اختيار ارقام البرازيل عشوائياً، فحصل غارينشا وزاغالو على الرقمين 7 و11، في حين ذهب الرقم 10 الى بيليه الذي اشتهر به بالصدفة، واصبح من يرتدي الرقم يكون مميزاً، ورغم ان عدداً من الفرق واللاعبين استخدموا ارقاماً غريبة مثل 99 و83… الخ، الا ان في المسابقات الدولية كان «الفيفا» واضحاً انه على كل منتخب ان يلتزم بالتسلسل، مشترطاً منح الرقم 1 الى الحارس. ورفض الفيفا طلب الاتحاد الارجنتيني في مونديال 2002 بشطب الرقم 10 تكريما لاسطورته مارادونا، واختيار الارقام من 1 الى 24 من دون الرقم 10، لكن اصرار الفيفا منح هذا الرقم الى ارييل اورتيغا في تلك البطولة.

 

عن الكاتب

شارك

‎"روسيا 2018"...مونديال الفانيلات

التعليق

  • تعرف على

    أفضل موسوعة عربية فى مجال التقنيات المعلوماتية في مصر والعالم العربي، وتقوم بنشر المعرفة المتكاملة والمستحدثة بكافة صورها حاليآ ومستقبلآ.

  • تابعنا على الفيس بوك

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الاهرام