بالتكنولوجيا نجعل مدينتنا الأسعد في العالم.. حديث عائشة بن بشر مدير "دبي الذكية" لبوابة الأهرام - لغة العصر
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة               رئيس التحرير: نبيل الطاروطي

بالتكنولوجيا نجعل مدينتنا الأسعد في العالم.. حديث عائشة بن بشر مدير "دبي الذكية" لبوابة الأهرام


  

بالتكنولوجيا نجعل مدينتنا الأسعد في العالم.. حديث عائشة بن بشر مدير "دبي الذكية" لبوابة الأهرام

التكنولوجيا تُعد وسيلتنا لتحقيق السعادة.. دبي تقود الابتكار التكنولوجي على مستوى الحكومة لأكثر من عقد من الزمان.. نسعى إلى تحويل دبى بالكامل إلى مدينة ذكية.. قياس سعادة الأفراد في مدينتنا عبر أدوات مثل مؤشر السعادة.. حديث عائشة بن بشر مدير "دبي الذكية" لبوابة الأهرام الإلكترونية  فقد نشر الزميل أحمد سعيد طنطاوى تحت عنوان (عائشة بن بشر مدير "دبي الذكية": نستخدم التكنولوجيا لجعل مدينتنا الأسعد في العالم)..


عائشة بن بشر وأحمد سعيد طنطاوى

التجارب المضيئة فى دولة الإمارات العربية المتحدة كثيرة، منها على سبيل المثال، وزارة للسعادة هى الأولى من نوعها فى الوطن العربي، ومنها أيضا تجربة "دبي الذكية".. والتى كان لابد أن نلتقى بالمسئولين والقائمين عليها، وعلى رأسهم الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير مكتب "دبي الذكية"، والمدير العام المساعد فى المكتب التنفيذي للشيخ محمد بن راشد.. لعلنا نعرف كيف تخطط الإمارات لمستقبل أكثر إشراقا لمواطنيها، وأكثر سعادة وراحة وذكاء.

فى البداية، تقول بن بشر، إننا منذ تدشين مبادرة دبي الذكية في مارس من عام 2014، ونحن نعمل مع شركائنا على مستوى المدينة بعناية لوضع الأسس للتحول الذكي والمستدام للمدينة، والذي يولي الأولوية لسعادة الأفراد في جميع ما نقوم به بحيث يصبح معياراً لتحول المدن في الدول الناشئة.

وأكدت بن بشر على أن: "التكنولوجيا تُعد وسيلتنا لتحقيق هذه الغاية، ولذلك، فإن السبب الحقيقي وراء قيامنا بهذا هو أننا نريد جعل الحياة أكثر سعادة وراحة للجميع، وسنحقق ذلك باستخدام أفضل الأدوات المتاحة لنا".

وفيما إذا كانت التكنولوجيا هى غاية "دبي الذكية" لتحقيق السعادة عن طريق تحويل دبي إلى الذكاء، قالت إن رحلتنا بدأت نحو التحول الذكي باختبارات مكثفة لفهم الوضع الحالي للتكنولوجيا الذكية في مدينتنا.. ولقد كانت دبي تقود الابتكار التكنولوجي على مستوى الحكومة لأكثر من عقد من الزمان، ولذلك لم نتفاجأ عندما وجدنا أن شركاءنا في القطاع العام لديهم بالفعل مئات من الخدمات والمبادرات الذكية التي أدت إلى تحسين التجارب وزيادة الكفاءة داخل الحكومة.
ونهدف إلى مواصلة العمل على زيادة كفاءة خدماتنا الحكومية لتوفير تجارب أفضل بكثير في المدينة - مع التوسع في هذا الإطار ليشمل القطاع الخاص - بحيث تعم الفائدة على جميع المقيمين وأصحاب الأعمال وقادة المدينة وحتى السياح.

دبي لن تتوقف عن التحول طالما تطورت التكنولوجيا

وتعتقد عائشة بن بشر، إن الطريق والتخطيط نحو تحويل دبي بالكامل إلى مدينة ذكية، يتناول جميع الأبعاد هذا التحول.. ولكن لأن التكنولوجيا تتطور باستمرار، فإن مكتب "دبي الذكية" عليه أن يواكب أحدث التقنيات ويطور طريقة تنفيذه للخدمات والمبادرات الجديدة.. ونحن على خلاف مشاريع المدن الذكية الأخرى على مستوى العالم، نسعى إلى تحويل المدينة بالكامل - وليس حياً أو قطاعاً معيناً -.

وتؤكد د. عائشة، أن التعاون والوحدة بين المواطن و"دبي الذكية" من الأسس التي تقوم عليها مبادرة دبي الذكية، ويستحيل تحقيق التحول الطموح إذا عملنا بمفردنا أو بمعزل عن الآخرين.. ولذلك، فمن العناصر المهمة توحيد جهود الشركاء من مختلف الجهات الحكومية ومن القطاع الخاص حتى يعمل الجميع نحو تحقيق نفس الهدف.. ومن ثمّ، فإننا نرحب بالأفكار والملاحظات من جميع المقيمين.. وحتى أننا نرحب باقتراحات الزائرين في دبي.. ونراعي تلك الملاحظات أثناء تطوير خدماتنا ومبادراتنا.

وأوضحت بن بشر، أنهم تمكنّوا بالفعل من تجاوز الأرقام المطلوبة من "دبي الذكية"، وتعمل في واقع الأمر على تنفيذ المزيد من الخدمات والمبادرات رغم أن التفويض الممنوح من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم إمارة دبي، ينص على تقديم أكثر من 1000 خدمة ذكية و100 مبادرة ذكية خلال المرحلة الأولى من تحويل المدينة.


عائشة بن بشر مدير " دبى الذكية


وتقول بن بشر عن تجربتها فى مؤتمر (بريدج سان فرانسيسكو) بمدينة سان فرانسيسكو الأمريكية مطلع الشهر الماضي، بحضور قادة عدد من مدن العالم.. إنه كان فرصة جيدة للالتقاء بقادة عدد من مدن العالم في منتدى مفتوح، بحيث يمكننا الاستفادة من بعضنا البعض.. ومشاركة التحديات والحلول والعمل معاً نحو مستقبل أكثر ذكاءً لمدننا.. وتُعد مثل تلك المؤتمرات ضرورية للاستفادة من أحدث الابتكارات التكنولوجية لتوفير مدن أكثر كفاءة وتكاملاً وأماناً وتأثيراً للجميع.
وناقشت بن بشر الكثير من الأمور.. وعرضت إستراتيجية ونهج مبادرة "دبي الذكية" على الجميع، ومن بينهم عمدة مدينة سان فرانسيسكو، إدلي، وعمدة مدينة أوكلاند، ليبي سكاف، وعمدة مدينة ستافانجر، كريستين هيلجو، ومدير الاستعلامات في هيئة تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السنغافورية، تشو هو تشان.

وألقينا الضوء على نهج "المنفعة أولاً" الذي تتبعه مبادرة دبي الذكية، والذي يتم بموجبه تقييم جميع سياسات ومبادرات وخدمات المدينة الذكية أولاً لتحديد الآثار الإيجابية لكل منها على الحياة اليومية لجميع المقيمين والزائرين في دبي. كذلك فقد أكدنا على أهمية النهج المرن والتعاوني في تحويل المدن، والذي يدعم اتخاذ قرارات مؤثرة من خلال شبكة غنية بالشراكات من القطاعين العام والخاص.

ونوهت بن بشر، أنها تعمل مع أكثر من 25 جهة حكومية، ويتزايد هذا العدد يوماً بعد آخر، إذ لا يمكن لجهة واحدة جعل المدينة ذكية.. فنحن نحتاج إلى الاستفادة من خبرات الجميع.

وعن السعادة لكل ساكني دبي، قالت بن بشر: "في شهر مايو الماضي، أطلقنا أجندة السعادة، التي تقضي باتباع نهج علمي لتوجيه جهودنا نحو التحويل الذكي للمدينة لإعطاء الأولوية للسعادة.. وستوجه أجندة السعادة جهود التحويل على مستوى المدينة من خلال نهج علمي لقياس سعادة الأفراد والتأثير فيها.


وتعتمد أجندة السعادة على إطار عملي فريد تتميز به مدينة دبي.. ويتولى مكتب دبي الذكية قيادة جهود الاكتشاف والتغيير والتثقيف والقياس بالنسبة لسعادة الأفراد في المدينة.. ونحن نعمل على تنظيم جهودنا لتلبية الاحتياجات الأساسية والترفيهية للأفراد.

ونوهت بن بشر، إلى أنهم يستخدمون التكنولوجيا كعامل تمكين لمساعدتنا في تحقيق السعادة، فمن خلال توفير الأدوات والسياسات المناسبة، مثل منصة "دبي الذكية" وقانون بيانات دبي، نمنح المدينة - القطاع العام والقطاع الخاص والأفراد - الأدوات التي يحتاجونها لاكتشاف واختبار وابتكار الحلول الجديدة التي تعود بالنفع في النهاية على الجميع، وهو ما يقودنا إلى مدينة أكثر سعادة.

وقد تم وضع كل خدمة ومبادرة بعناية شديدة مع التركيز على تلبية احتياجات المتعاملين.. كما أنه يقيس جميع ما نقوم به لضمان تحقيق أكبر تأثير ممكن في سعادة الأفراد.


عائشة بن بشر مدير " دبى الذكية


وعددت بن بشر عدة معايير لتحقيق تلك السعادة منها: .. الاكتشاف: سنبدأ باكتشاف معنى السعادة للمواطنين والمقيمين في مدينة دبي، وذلك بهدف وضع تعريف للسعادة في المدينة مع وضع إطار علمي لقياس السعادة والتأثير عليها في بيئتنا الثقافية الفريدة.

والتغيير: سنؤثر في السياسات ونوصي بالمنهجيات لمساعدة قادة المدينة والمؤسسات والأفراد على الشعور بالسعادة في جميع ما نقوم به.

والتثقيف: سنشارك الدروس المستفادة مع مجتمعنا لنُظهر للجميع كيفية إعطاء الأولوية للشعور بالسعادة في حياتهم اليومية وزيادة تأثير السعادة على عملهم.
والقياس: سنقيس سعادة الأفراد في مدينتنا عبر أدوات مثل مؤشر السعادة، وسنستخدم هذه البيانات في تنقيح وتحسين منهجيتنا.

واختتمت بن بشر حديثها لـ"بوابة الأهرام" إلى الإشارة أنه من المنتظر أن نعلن في القريب العاجل عن المرحلة التالية من خارطة التحول، والتي سنعتمد فيها على النجاحات التي حققتها المبادرة حتى الآن ونقود مدينتنا نحو الرؤية الذكية لعام 2021، والتي تعطي الأولوية لسعادة الأفراد ولتوفير تجارب أكثر تكاملاً وأماناً وكفاءة وتأثيراً على مستوى المدينة بالكامل. وتقديراً منا للجهد الصادق الذي بذله شركاؤنا حتى الآن، فقد أصبحنا على استعداد للتحول من التخطيط إلى العمل.

شارك

بالتكنولوجيا نجعل مدينتنا الأسعد في العالم.. حديث عائشة بن بشر مدير "دبي الذكية" لبوابة الأهرام

التعليق

  • تعرف على

    أفضل موسوعة عربية فى مجال التقنيات المعلوماتية في مصر والعالم العربي، وتقوم بنشر المعرفة المتكاملة والمستحدثة بكافة صورها حاليآ ومستقبلآ.

  • تابعنا على الفيس بوك

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الاهرام