"الثقافة في عصر الإنترنت".. ندوة اليوم بمعرض الكتاب بالفيديو والصور - لغة العصر
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة               رئيس التحرير: نبيل الطاروطي

"الثقافة في عصر الإنترنت".. ندوة اليوم بمعرض الكتاب بالفيديو والصور


  

"الثقافة في عصر الإنترنت".. ندوة اليوم بمعرض الكتاب بالفيديو والصور

أكد الدكتور رأفت رضوان خلال ندوة  التجديد في الوسائط الثقافية  التي عقدت بمعرض الكتاب المنعقد في الفترة من 28 يناير الي 12 فبراير المقبل: أن هناك ثقافة جديدة لعصر جديد في عصر تطور السلطة الي نمط ثورة المعلومات والمعرفة وهذا ما قاله طوفلر في عام 1990 واضاف ان هناك 117 مليار بريد الكتروني في اليوم و60 الف جانك ميل وان الامم المتحدة جامعة في نقطة واحدة بعيدا عن اي حدود جغرافية وسقطت ما يعرف بالفروق الزمنية والان اصبح العالم صاحي لمدة 24 ساعة في 7 ايام الاسبوع وأن المادة الخام للموبايل 20 دولار وان الموبايل يباع بحوالي 100 دولار وأن قيمة الموادد الخام تنهار

واكد ان التدفق المعلوماتي في حرية المعلوماتي ان عدد مستخدمي الانترنت 3 مليارات شخص والفيس بوك1.3 مليار شخص وان هناك 12 مليار بحث يومي في الانترنت وعدد التغريدات حوالي 600 الف في اليوم وان حجم الفيديوهات يوميا 600 الف تقريبا يومياً واكد ان هناك دراستين في العالم الاولي في جامعة هواوي ان الجيل الجديد من الشباب تركيبته العقلية مختلفة عن الجيل القديم وان هناك تغييرًا للاحساس للعين مثال علي ذلك ان الجيل القديم من البشر لدية القدرة علي سماع اغنية لام كلثوم  ويتعايش في كلمات الاغنية اما الجيل الجديد لا يستطيع ان يستكمل سماع الاغنيه لانه يستخدم تشكيل الصور  والفيديو.

 

واكد رضوان انه اصبح لدينا التعليم بالتسلية بدءنا من التعليم بالتليفزيون والنمط الاماكن يتغير  لان الجيل الجديد يتصبح ولا يقرا – يهوي النشاط اليلي استيقظ وقت ما تحب واعمل وما تحب وانه جيل تويتر وهو تغريدة وعدد حروفها 140 حرف  وان الثقافة تلتقي بالالتقاء ولكنها تلتقي بالاتصال وان التكنولوجيا الحديثة ظالمة للثقافة  وان ARIBICS  (اللغة العربية) وقد اعترف بها جوجل كتابة الرسالة بالحروف العربية 68 حرف اما ارسالها او كتابتها باللغة الانجليزية 140 حرف.

ونوه رافت بالاهتمام بالثقافة وتحليل متطلبات الجيل الجديد وان الثقافة الجديدة ليست راي بل هي ثقافة تفاعلية وحرض علي قصر الرسائل للوصول للقلب والاذان وان صناعة الثقافة وهي ليست تجارة (اللحمة) بل هي نمط جديد يمكن ان تغير وجه العالم. وانه عندما اراد الله ان يميز الانسان ميزه بالعلم.

واكد الدكتور خالد الغمري ان الانترنت اثر وعندما تتيح الكتابة تتاح المعرفة ويصبح الطلاب وحي المعرفة والتعلم وان كتاب نبوءة امون وهي اتاحة المعرفة لها .

والموجة الاول منذ ظهور عصر الانترنت

في عام 1957 اطلق الاتحاد السوفيتي اول قمر صناعي في العالم وفي عام 1969 عرف العالم اول نسخة في الانترنت  في الولايات المتحدة الامريكيةوكان الهدف منها امني وفي عام 1971 تم ظهور اول رسالة بريد الكتروني وفي عام 1991 خرجت الانترنت من الاستخدامات العسرية وفي عام 1995 رفعت وزارة الدفاع الامريكية يدها من علي الانترنت وفي عام 1998 عرف العالم محرك البحث جوجل وانشاء مواقع للصحف  وفي عام 1992 تونس هي اول دولة عربية تستخدم الانترنت وفي عام 1993  مصر هي ثاني دولة عربية تستخدم الانترنت

الموجة الثانية

في عام 2003 عرف العالم اول شبكة تواصل اجتماعي وفي عام 2005 ظهر الفيس بوك في جامعة  هارفورد من امريكا للعالم, وفي عام 2006 ظهر موقعي التويتر للتغريدات  واليوتيوب لتحميل الفيديوهات .

ماذا فعل كل هذا

هناك قلق من تأثير الانترنت علي الدين نظرا لارتفاع نسبة الالحاد في العالم وان نسبة الالحاد تزيد بعدد استخدام ساعات اكثر للانترنت ولكن روح التدين لا تتأثر.  ويعتبر تداول المعلومات وتدوينها والتطور الطبيعي للفيس بوك وتويتر وماذا فعل ذلك ان الثقافة تختلف من جيل لاخر ان تختلف بثقافة الهواة وليس ثقافة النخبة  وفي عام 2009 سمعنا عن مدع تأثير تويتر في الانتخابات الرئيسية  لانها النافذة الوحيدة في ايران وفوز احمد بينجان .

وهذه لاول مرة تم استدعاء مخترع موقع تويتر في وزارة الدفاع الامريكية .. كما استشهد ان الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل علق علي توتير في ايران وان هناك مواقع من اسرائيل استخدمت في ازمة ايران وان هيكل كان يشرح للشباب وان هذه النافذة الوحيدة التي يستخدمها الشباب للاعلام البديل والشعب.

ففي 2010 نمي اعلام الفيس بوك ما يعرف بالكتلة الحرجة وهي ان حضور قضية ما علي مواقع التواصل الاجتماعي وان هناك نمط ما يحكم ما بين التقليدي والافتراضي وان الاجيال تتكلم لغات مختلفة واتجاهات مختلفة في يناير 2011 هو ان هذه هي التاثيرات الاجتماعية لمواقع التواصل الاجتماعي وان الشبكات الاجتماعية اعطت صوت لمن لا صوت له وان خبراء مواقع التواصل الاجتماعي سوف تضر بالجغرافيا في العالم. حيث حصل تفتت للمجامع العربية ولكن ليس هناك سلطة علي اللغة وان تطوير اللغة تعتبر علي التصويت الشعب وان يتم اجتماع اكثر الكلمات علي الفيس بوك من خلال الخبراء لوضع الكلمات المتداولة في القاموس علي محركات البحث وان الثقافة جديدة فكر جديد وان التكنولوجيا هي لعبة الحرب علي الملا الحضور في العالم  الافتراضي او ما يطلقون عليها حرب المعلومات وهي الرد في ميدان الحرب ان يتم الرد علي ما تم نشره. وقد وصف الاعلام التقليدي بالجيل العندي.

كما اكد الدكتور رضوان انه لايوجد في التكنولوجيا ماهو سلبي وايجابي وان التكنولوجيا لها قواعد في الاستخدام والاصل فيها كيف توظيفها ولكنها ثقافة مختلفة وهي ثقافة الاختيار.

وقال ان الجيل الجديد من الشباب لا يعرف الورق بل يستعمل التابلت والاجهزة المحمولة ولذلك قمت بعمل جروب وقمت بارسال الاسئلة والتواصل مع الطلاب في المحاضرات عن طريق الهواتف الذكية.

كما قال الغمري ان تويتر والفيس بوك وجوجل هم زعماء الانترنت وهي احترام الخصوصيات ولكن تامين الانترنت هي تكنولوجيا واصفها بالناعمة وان 67% من الخوادم في العالم بالولايات المتحدة الامريكية ومعظم الكابلات الانترنت تمر من خلال ارضيها وان العالم اصبح قرية صغيرة نظرا لوجود تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وتداول المعلومات في ظل التطور التكنولوجي لوسائل التواصل الاجتماعي .

 













 

 

عن الكاتب

شارك

"الثقافة في عصر الإنترنت".. ندوة اليوم بمعرض الكتاب بالفيديو والصور

التعليق

  • تعرف على

    أفضل موسوعة عربية فى مجال التقنيات المعلوماتية في مصر والعالم العربي، وتقوم بنشر المعرفة المتكاملة والمستحدثة بكافة صورها حاليآ ومستقبلآ.

  • تابعنا على الفيس بوك

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الاهرام