تقنيات إلكترونية تجبر السيارات على التوقف ملفات اقرأ في العدد الجديد - لغة العصر
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة               رئيس التحرير: نبيل الطاروطي

تقنيات إلكترونية تجبر السيارات على التوقف


  

تقنيات إلكترونية تجبر السيارات على التوقف

 

شهدت أنظمة المرور الإلكترونية تطورا ملحوظا فى الآونة الأخيرة، بعد الفشل الكبيرللنظم التقليدية اليدوية فى تنظيم حركة السيارات داخل المدن، ومنع الحوادث المرورية قبل وقوعها، ومتابعة المركبات، ورصد المخالفات المرورية.. وتنوعت النظم الإلكترونية بين نظم لإدارة المركبات، وتحديد السرعات المخصصة على الطرقات، ونظم شاملة لجمع حيثيات المخالفات التى تحدث من قائدى المركبات.. وهو ما يجعلنا نتطرق فى هذا الموضوع إلى أهم تلك النظم، وكيفية استخدامها من قبل إدارات المرور، وكيف يتعامل معها الجمهور.
شرائح اللوحات

يقول الدكتور وائل عبد العظيم – استشارى نظم معلومات – تتجه دول العالم إلى الاستفادة من شرائح معلوماتية يطلق عليها  RFID وهى اختصارا لـ Radio Frequency  ،Identificationعبارة عن رقائق صغيرة الحجم مصنوعة من السليكون، لديها القدرة على تخزين المعلومات الخاصة بالسيارة وقائدها، وتتفاعل باستخدام ترددات الراديو، مع أجهزة قارئ تكون مثبتة فى إشارات المرور أو على جوانب الطرق السريعة، للتعرف على المركبة وبياناتها ومالكها وجميع ما يتعلق بها من معلومات.
وعند ارتكاب مخالفة للسرعة المحددة أو قطع الإشارة فإن الجهاز القارئ يقوم بقراءة الشريحة، بالإضافة إلى إصدار أوامر تلقائية من مركز التحكم إلى الكاميرات لكى تلتقط صورة للوحة السيارة الأمامية ووجه السائق وصورة لوحة السيارة من الخلف للتأكيد.

إيقاف السيارات

اتجهت الشركات العالمية المنتجة للسيارات الحديثة إلى تطوير تقنية جديدة لضمان احترام السائقين للإشارات المرورية، وأصبحت توجد فى الواقع براءات اختراع لإشارات قادرة على تشغيل وإيقاف السيارات آليا، ورغما عن السائقين سوف ترسل الأشعة الطيفية من إشارات المرور الحمراء تجاه السيارات لتلتقطها أجهزة إلكترونية مثبتة بالسيارات، مهمتها إغلاق الدوائر الكهربائية وإرسال إشارة لتوقف المحرك فى الحال، وبالتالى تكون السيارة مجبرة على الانصياع إلى الإشارة الحمراء.
كما يتيح هذا النظام العديد من المميزات، منها توفير استهلاك السيارات من الوقود، حيث عندما تضاء الإشارة باللون الأحمر تتوقف المحركات آليا، مما يؤدى إلى توفير استهلاك الوقود، ويجعل هذا النظام من هروب اللصوص والمجرمين أمرا مستحيلا، فعندما تكون الإشارة حمراء، ستتوقف السيارات جبرا، ويحد استخدام نظام آلى لتنظيم المرور من حدوث الأخطاء البشرية. فلا تزال العديد من بلدان العالم تلجأ إلى رجال الشرطة لتنظيم المرور لديها.

إشارات ذكية

جاء الحل فى التخلص من مشكلة عدم توقف السائقين فى الوقت المناسب عندما تتحول الإشارة من الأخضر إلى الأحمر، فى تأخير فتح الإشارة فى الجهات الأخرى من التقاطع حتى تنتهى السيارة المسرعة والمخالفة من تجاوزه عن طريق تركيب كاميرات قبل مسافة محددة من الإشارة، لتقوم بقياس سرعة السيارات القادمة قبل وصولها للإشارة، وتوقع إمكانية توقفها للإشارة الحمراء فى الوقت المناسب من عدمه، فإذا لم يكن توقف السيارة ممكنا يتم تأخير فتح الإشارات الأخرى حتى تنتهى السيارة المسرعة من تجاوز التقاطع.

عن الكاتب

شارك

تقنيات إلكترونية تجبر السيارات على التوقف

التعليق

  • تعرف على

    أفضل موسوعة عربية فى مجال التقنيات المعلوماتية في مصر والعالم العربي، وتقوم بنشر المعرفة المتكاملة والمستحدثة بكافة صورها حاليآ ومستقبلآ.

  • تابعنا على الفيس بوك

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الاهرام