سيارة المستقبل - لغة العصر
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة               رئيس التحرير: نبيل الطاروطي

سيارة المستقبل


  

سيارة المستقبل

إذا كنت تعتقد أنه لا توجد سيارة واحدة مناسبة لجميع الطرق، ففكر مرة أخرى، فهذه السيارة المستقبلية مناسبة لجميع الطرق وتجمع كل هذه الوظائف معًا، فهى تستطيع السير فى الطرق العادية والصحراوية، وحتى المناطق الصخرية. ويشبه تصميم هذه السيارة تصميم دراجة ترون الضوئية، فهى تمتاز بحجمها الصغير ومزودة بثلاثة إطارات، واحد كبير أساسى، واثنين مدعمان لها لتقليل الضغط عليها كى تتناسب مع البيئات المختلفة، مثل السير على الكثبان الرملية، ومستنقعات الماء والمناطق الصخرية.
ويطلق على هذه السيارة اسم سيارة (Phase 2.0)، وتمتاز بالسرعة الرهيبة فى السير على أى طريق، وتعتمد على زيادة أو تقليل ضغط الهواء حسب البيئة التى تتواجد بها. كما أنها متوفرة بألوان متعددة وغاية فى الروعة. وعيبها الوحيد هو أنها لا تتسع إلا لركوب شخص واحد فقط داخلها.
وبالنسبة لمحرك هذه السيارة العجيبة، فقد تم تصميمها لتعمل بالمياه والليزر، مما يخلق نوعًا غريبًا من الاحتراق داخل المحرك، كما أن هذه السيارة تسير بطريقة رقمية لا تحتاج لتركيز السائق مع الطريق مثل السيارات العادية.

 

عن الكاتب

كلمات البحث:
رانية السعيد

رابط دائم:
شارك

سيارة المستقبل

التعليق

  • تعرف على

    أفضل موسوعة عربية فى مجال التقنيات المعلوماتية في مصر والعالم العربي، وتقوم بنشر المعرفة المتكاملة والمستحدثة بكافة صورها حاليآ ومستقبلآ.

  • تابعنا على الفيس بوك

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الاهرام