كومسكوب: السعودية تعتزم بناء 4 مدن ذكية جديدة بحلول 2020 ملفات حوارات - لغة العصر
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة               رئيس التحرير: نبيل الطاروطي

كومسكوب: السعودية تعتزم بناء 4 مدن ذكية جديدة بحلول 2020


  

كومسكوب: السعودية تعتزم بناء 4 مدن ذكية جديدة بحلول 2020

كشف إيهاب كناري، نائب رئيس قطاع الأعمال لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لدى شركة كومسكوب خلال فعاليات معرض جيتكس للتقنية 2018 الذي عقد الشهر الماضي عن حلول لتلبية الطلب المتنامي والمستمر علي النطاق الترددي وأن الاتجاهات الرئيسية في المنطقة والتي ستقود قطاع الاتصالات بالاستخدام المتزايد للتكنولوجيا الاستهلاكية يعزز من الحاجة لوجود عرض نطاق ترددي أوسع، وتقود منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا عجلة الابتكار المرتبطة بمستقبل التطوير العمراني واليكم نص الحوار:

- ما هي أهم الأهداف التي تتطلعون لتحقيقها من خلال مشاركتكم في المعرض هذا العام؟
ستسلط شركة كومسكوب خلال فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2018 الضوء على أحدث حلولها من أجل تلبية الطلب المتنامي والمستمر على النطاق الترددي. كما سنستمع إلى عملائنا ونكشف عن طرق يمكنهم من خلالها التخطيط لمستقبلهم في أثناء إيجاد حلول لمشكلات اليوم.

- حدثنا عن الاتجاهات الرئيسية التي ستقود قطاع الاتصالات بالمنطقة؟ 
تعد الاتجاهات الرئيسية التي ستقود قطاع الاتصالات بمنطقة الشرق الأوسط فيما يلي أبرز ثلاثة توجهات من شأنها صياغة طبيعة متطلبات المنطقة المتنامية من الألياف:
•    الاستخدام المتزايد للتكنولوجيا الاستهلاكية يعزز من الحاجة لوجود عرض نطاق ترددي أوسع: شهدت السنوات القليلة الماضية تغيرات كبيرة في تقنيات ببث الفيديو حسب الطلب بالإمارات، والمنطقة ككل. فبالإضافة إلى مشاهدة البرامج عبر الأجهزة المحمولة، بات المستهلكون يشترون شاشات التلفاز المجهزة بتقنية العرض فائقة الوضوح 4K بهدف مشاهدة البرامج التي يتم بثها عبر شبكة الإنترنت، والتي تتضمن المزيد من المحتوى المحلي الغني. ومن المتوقع نمو عائدات بيع أجهزة الواقع الافتراضي والمعزز بالتزامن مع موجة تطوير تقنيات الأجهزة المنزلية الذكية، مثل كاميرات المراقبة المنزلية، أنظمة أقفال الأبواب، وأجهزة الإنارة الذكية، التي تهدف إلى مساعدة المستهلكين على توفير المال.

•    بناء المدن بشكل متكامل من الألف إلى الياء: تقود منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا عجلة الابتكار المرتبطة بمستقبل التطوير العمراني، وتعتبر كل من دبي وأبوظبي من المدن التي تسعى لتنفيذ طرق مبتكرة من أجل استثمار البيانات، وذلك بهدف تحسين مستوى الخدمات وأنماط الحياة المرتبطة بالرعاية الصحية والأمن والأجهزة المتنقلة والتنمية الاقتصادية ومشاريع الإسكان، في حين تعتزم المملكة العربية السعودية بناء أربع مدن جديدة بحلول العام 2020، ما يشير إلى إمكانية استثمار وتركيب شبكات الألياف الضوئية في كل مكان، دون أن تتداخل أو تُعطّل حركة المرور والأعمال. من جهةٍ أخرى، يكشف مشروع المدينة الذكية في الإمارات العربية المتحدة الستار عن استخدام طرق من شأنها تحسين حركة المرور وشبكات الطاقة في جميع أنحاء العالم.
•    تركز المنطقة استثماراتها على الابتكارات المحلية: يزدهر مجتمع الشركات الصاعدة على مستوى المنطقة في الوقت الذي يسعى فيه رواد الأعمال على ابتكار تقنيات متنقلة عربية المحتوى، من شأنها تلبية احتياجاته ومتطلباته الخاصة على مستوى قطاع التعليم والخدمات اللوجستية والتصميم والتمويل والفنون وغيرها من الصناعات. هذا، وتقوم استراتيجية دبي على السعي لبناء أكثر أنظمة الذكاء الاصطناعي تطوراً في العالم، مقرونة بالعديد من المراكز الإبداعية مثل حي دبي للتصميم، الذي يعمل على تعزيز عمليات التحول الرقمي عبر مختلف الصناعات والقطاعات.

- ما هي المنتجات والحلول الجديدة التي ستقدمونها في أسبوع جيتكس للتقنية 2018؟ 
خلال فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2018، سلطت شركة كومسكوب الضوء على أحدث حلولها من أجل تلبية الطلب المتنامي والمستمر على النطاق الترددي، المدفوع بتلك التوجهات:

- التقنيات الذكية الداخلية التي ستستفيد من الجيل الخامس 5G من الشبكات الخلوية: قامت شركة كومسكوب بتحسين أداء نظام OneCell C-RAN بهدف تحديد مستويات جديدة من الشبكات اللاسلكية داخل المبنى. فالنجاح في مد الشبكات الداخلية سيكتسب أهمية أكبر بالنسبة لشركات الاتصالات، وذلك في ظل سعيهم لإنشاء خدمات ذات قيمة مضافة بالنسبة للمؤسسات. كما أن تمكين الخدمات المؤسسية، بدءاً من استخدام السيارات ذاتية التحكم ضمن المصانع وصولاً إلى توفير الخدمات الصحية الإلكترونية في المستشفيات، قد يصبح من فرص الأعمال الرئيسية بالنسبة لشركات الاتصالات والشبكات.

رؤية أكثر وضوحاً حول كيفية ربط الشبكة بالأجهزة: يوفر نظام imVision®، لإدارة البنية التحتية أوتوماتيكياً AIM، صورة متكاملة وحديثة حول طبقة التجهيزات، بالإضافة إلى وضعه خارطة لمواقع وطرق ربط جميع الأجهزة المتصلة بالشبكة.

الاستجابة للأثر المتنامي للاتصالات بين الآلات: تعتبر عملية تطبيق ومد الألياف الضوئية عالية الكثافة، بدءاً من تأمين الربط السريع بالشبكة وصولاً للسماح بإجراء المحادثات السريعة بين الآلات، من السيناريوهات المثالية، حيث يشكل النظام المعياري عالي السرعة، القادر على دعم أجيال التجهيزات المختلفة، الخيار الأفضل. 

- ما الموضوعات التي احتلت دائرة الضوء خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2018؟
لا يوجد أدنى شك بأننا نشهد في كل دورة من دورات جيتكس، التقنيات الأكثر تقدماً، وعمليات دفع التحول الرقمي مع قادة التكنولوجيا من جميع أنحاء العالم. ليس ذلك فحسب، ولكن يوفر جيتكس للشركات مثل كومسكوب الفرصة للاستماع إلى العملاء. فهو يجذب جمهوراً متنوعاً من المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات، وهو المكان الذي يجتمع فيه كل فروع قطاع التكنولوجيا معاً للكشف عن التوجهات والحلول الجديدة. نحن متحمسون لنكون في طليعة هذا التحول الذي يحدث في أسرع مركز تكنولوجيا نمواً في العالم.

- ما هي توقعاتكم لسوق الاتصالات خلال الفترة المقبلة؟
يبدي عملاؤنا على امتداد منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا إقبال كبير على الشبكات ذات السعات الواسعة وغير المحدودة ضمن مختلف القطاعات كالرعاية الصحية، والبناء والتشييد، والسياحة والسفر، والتكنولوجيا المتقدمة، والتعليم، في الوقت الذي بات فيه المستخدمون ينتجون بيانات أكثر بكثير مما شهدته البشرية من قبل. وتعد الألياف العصب الرئيسي لشبكات المستقبل، سواءً كان الهدف منها تحسين القدرات والسعات الشبكية، أو إيجاد طرق لاختصار زمن سرعة الاستجابة والوصول، أو إنشاء ربط شبكي.

- هل لديكم خطط للاستثمار في الإمارات خلال الفترة المقبلة؟ 
من أجل المساعدة في تسريع قدرات عملائنا على ملاحقة تقنيات الاضطراب الرقمي وعلى اعتناق الأفكار اللانهائية لأعمالهم، نحن بحاجة إلى التأكد بتزويدهم بشبكات أساسية قوية.
يمكن للآلات معالجة المعلومات بسرعة تقارب سرعة استلامها. في حين يعجز البشر عن ذلك. هذا هو السبب في أن كومسكوب تساعد عملائها على تطبيق تقنيات تعتمد على الألياف لتلبية النمو المستمر لاحتياجات عرض النطاق الترددي المتأثرة بالاتجاهات المحددة والتي تم ذكرها مسبقا. 

- ما أهمية المعرض بالنسبة للشركات العاملة في الشرق الأوسط؟ 
ما زالت الفجوة تتسع بين ما هو ممكن من الناحية التقنية، وبين طرق استثمار المؤسسات للتكنولوجيا. وفي ظل تراجع اعتماد منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا على النفط، وسعيها الدائم لتنويع مصادر الدخل، نجد بأن الاستثمار في الاقتصاد الرقمي بدأ يمهد الطريق أمام مستقبل الشبكات، تتطلع "كومسكوب" إلى مشاركة الاتجاهات الرئيسية التي تشكل شبكات المستقبل في أسبوع جيتكس للتقنية. 

عن الكاتب

كلمات البحث:
مصطفي الدمرداش

رابط دائم:
شارك

كومسكوب: السعودية تعتزم بناء 4 مدن ذكية جديدة بحلول 2020

التعليق

  • تعرف على

    أفضل موسوعة عربية فى مجال التقنيات المعلوماتية في مصر والعالم العربي، وتقوم بنشر المعرفة المتكاملة والمستحدثة بكافة صورها حاليآ ومستقبلآ.

  • تابعنا على الفيس بوك

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الاهرام